مقال رئيس التحرير

حرق القرآن… اللهم زدهم ذل وقهر

الحمد لله أنهم مازالوا يحسون بالذل والقهر والانحطاط أمام المسلمين، ويعرفون أنفسهم انهم على باطل، حتى والمسلمون في أضعف حالاتهم، ولولا هذا الإحساس لما أحرقوا القرآن الكريم في بلادهم وامام الناس، فالذي يحس بالعزة، وان ما هو عليه الحق لا يكترث بالأخرين.

فنسأل الله أن يزيدهم ذل وقهر، والإحساس بالدونية دائما أمام المسلمين، واتمنا من المسلمين عدم الاكتراث، فلولا الإعلام العربي لما سمع أحد بهذا الأحمق الحاقد.

 

حمد الخميس

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى