أخبار عربيةالأخبارتونس

قطاعات النقل في تونس تقرر الإضراب وسط تصعيد نقابي ضد سياسات الرئيس

قررت الجامعة العامة للنقل التابعة للاتحاد العام للشغل في تونس تنفيذ إضراب عام في قطاعات النقل البري والبحري والجوي في 25 و26 يناير/كانون الثاني المقبل.

 

وقال الكاتب العام للجامعة وجيه الزيدي في تصريح إذاعي إن قرار الإضراب جاء نتيجة تجاهل الحكومة مطالب النقابيين، ورفض النقابيين التام لخصخصة المؤسسات العمومية لقطاع النقل.

 

ويأتي قرار الإضراب مع تصاعد انتقادات القيادات النقابية لسياسات الرئيس قيس سعيد في ظل أزمات اقتصادية وسياسية متلاحقة.

 

وقد أعلن الأمين العام للاتحاد التونسي للشغل نور الدين الطبوبي الاثنين الماضي أن الاتحاد بدأ التشاور مع منظمات وقوى من المجتمع المدني بهدف إطلاق حوار لإخراج تونس من أزمتها.

 

وقال الطبوبي إن هناك “تحركات حثيثة لفروع الاتحاد وهياكله بمختلف جهات البلاد لتدارس الوضع العام بالبلاد لصياغة مبادرة لحوار هادف”.

 

واتهم الطبوبي الرئيس سعيد بأنه لم يستمع إلا إلى صوته وأنه رفض “أي رؤى تشاركية للإصلاح” وأصر على المضي منفردا في إدارته للبلاد.

 

ومنذ 25 يوليو/تموز 2021 تعيش تونس على وقع سلسلة من الإجراءات الاستثنائية التي اتخذها الرئيس سعيد ومن بينها حل البرلمان ومجلس القضاء وإصدار تشريعات بمراسيم رئاسية وتمرير دستور جديد وإجراء انتخابات تشريعية مبكرة شارك فيها 11.22% فقط من الناخبين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى