أخبار عربيةالأخبارسوريا

قتل عنصران وجرح أخرين من قوات الأسد في ريف درعا

قتل عنصران من قوات الأسد، وجرح آخرون، الخميس، بسبب استهداف سيارة عسكرية من قبل مجهولين بعبوة ناسفة على طريق “إنخل – السريّا” في ريف درعا جنوب سوريا.

 

وذكرت شبكة “تجمع أحرار حوران” المحلية الإخبارية أن عنصرين من قوات النظام قتلا، وجرح آخرون إثر استهداف سيارتهم العسكرية بعبوة ناسفة في ريف درعا.

 

ووفقا للمصدر، فإن المنطقة شهدت استنفاراً أمنياً لقوات النظام منذ لحظة الهجوم.

 

وسجل مكتب توثيق الانتهاكات لدى “تجمع أحرار حوران” خلال الشهر الفائت، مقتل 69 شخصاً في محافظة درعا، بينهم 6 أطفال، وشخص قُتل خارج المحافظة.

 

ووفقاً للمصدر، فقد قتل 20 عنصراً من المجموعات المتهمة بالتبعية لتنظيم “الدولة”، بينهم 3 قياديين، جراء الاشتباكات التي اندلعت مع مجموعات محلية في حي طريق السد بدرعا وأخرى تتبع للواء الثامن ومجموعات من ريف درعا الغربي كانت تنضوي ضمن اللجنة المركزية، ومن بين القتلى عنصران من التنظيم قتلا خلال تفجير نفسيهما في حي طريق السد.

 

كما وثق مقتل عنصر واحد من قوات النظام ينحدر من محافظة درعا، وأحصى مكتب توثيق الانتهاكات في “تجمع أحرار حوران” 27 عملية ومحاولة اغتيال، أسفرت عن مقتل 21 شخصاً، وإصابة 9 آخرين بجروح متفاوتة، ونجاة 4 من محاولات الاغتيال خلال الشهر الفائت.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى