أخبار عربيةالأخبارمصر

وفاة قطب سابق بالإعلام المصري في سجنه والمدان بانتهاكات جنسية لقصر واطفال

مات محمد الأمين أحد أقطاب الإعلام السابقين في مصر، والذى كان يعمل في السابق بائع حمامات في الكويت قبل أن يصبح رجل الأعمال، أثناء قضائه عقوبة بالسجن لمدة 3 أعوام، بعد إدانته قبل اشهر باعتداءات جنسية بحق قاصرات في دار للأيتام كان يملكها.

 

وكتب النائب المصري مصطفى بكري على تويتر، أن محمد الأمين “توفي متأثرا بمرضه، موضحاً أنه تم نقله من سجن وادي النطرون، على بعد 100 كيلومتر شمال القاهرة، إلى المستشفى قبل عدة أشهر”.

 

وكانت محكمة جنايات القاهرة قضت قبل أشهر بسجن رجل الأعمال محمد الأمين 3 سنوات، وغرامة 200 ألف جنيه، وألزمته بالمصاريف الجنائية، في قضية هتك عرض فتيات داخل دار أيتام.

 

وذكرت النيابة العامة، في بيان، أن المتهم استغل ضعف الفتيات بقصد التعدي عليهن جنسيًّا، وتحريض أخرى على ارتكاب تلك الجريمة، وكذا هتك عرضهن بالقوة والتهديد، كونه مِمَّن له سلطة عليهن، وتعريضهن بذلك للخطر.

 

وأكدت التحقيقات إيواء المتهم الفتيات المجني عليهنَّ بدار أنشأها للأيتام، واستغلاله ضعفهنَّ وحاجتهنَّ وسلطته عليهنَّ؛ بقصد استغلالهن جنسيًّا، وكان ذلك مصحوبًا بهتكه عرضهنَّ بالقوة والتهديد بالطرد من الدار إذا ما أَبلغن عنه.

 

وفي الثامن من كانون الثاني/ يناير الماضي، قررت النيابة العامة حبس الأمين احتياطيا على ذمه التحقيقات، موضحة أنها أمرت بالقبض عليه، بعدما تلقت بلاغا من المجلس القومي للأمومة والطفولة في العاشر من كانون الأول/ ديسمبر بشأن نشر إحدى صفحات مواقع التواصل الاجتماعي ما قام به المتهم بدار أيتام يمتلكها بمحافظة بني سويف، جنوب العاصمة القاهرة.

 

ويعرف رجل الأعمال المصري محمد الأمين باستثماراته في قطاعات العقارات والإعلام، حيث أسس مجموعة “المستقبل” القابضة للإعلام والاتصالات التي امتلكت مجموعة قنوات “سي بي سي” الفضائية المصرية، قبل أن تستحوذ عليها شركة أخرى في 2018.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى