أخبار عالميةالأخبار

مناورات بحرية روسية صينية مشتركة هذا الأسبوع

قالت وزارة الدفاع الروسية إن روسيا والصين ستجريان مناورات بحرية مشتركة في الفترة بين 21 و27 ديسمبر/كانون الأول الجاري، مشيرة إلى أن التدريبات البحرية المشتركة، التي تُجرى سنويا منذ عام 2012، ستشمل إطلاق صواريخ وقذائف مدفعية في بحر شرق الصين.

 

وأضافت الوزارة -في بيان- أن الغرض الرئيسي من المناورات هو تعزيز التعاون البحري بين روسيا والصين والحفاظ على السلام والاستقرار في منطقة آسيا والمحيط الهادي.

 

ووقّع البلدان شراكة إستراتيجية “بدون حدود” قبل أيام فقط من بدء الحرب على أوكرانيا فبراير/شباط الماضي، لكن بكين عبّرت منذ ذلك الحين عن قلقها إزاء تصرفات روسيا في أوكرانيا.

 

وقالت روسيا إن 4 سفن تابعة لها ستشارك في المناورات، ومن بينها طراد الصواريخ فارياج، بينما ستشارك 6 سفن صينية إلى جانب طائرات حربية وطائرات مروحية من الجانبين.

 

وأبحرت السفن الروسية -اليوم الاثنين- من ميناء فلاديفوستوك (أقصى الشرق الروسي) للمشاركة في المناورات، التي تبدأ بعد غد الأربعاء وتستمر لمدة أسبوع.

 

وفي سياق متصل، نقلت وكالة إنترفاكس عن وزارة الدفاع الروسية أن قواتها المتمركزة في بيلاروسيا تجري مناورات تكتيكية -اليوم الاثنين- وكانت الوحدات الروسية نُشرت هناك أكتوبر/تشرين الأول الماضي.

 

ووصف وزير الدفاع البيلاروسي وقتها وجود آلاف الجنود الروس على تراب بلاده بأنه ضمن ما سماه “تـضافرا إقليميا” لحماية الحدود.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى