أخبار عربيةالأخبارقطر

الاتحاد الإفريقي لكرة القدم: قطر أبهرت العالم باستضافة مونديال 2022

أكد نائب رئيس الاتحاد الإفريقي لكرة القدم، الموريتاني أحمد ولد يحيى، أن قطر أبهرت العالم بالتنظيم المثالي لنسخة استثنائية من مونديال قطر 2022.

 

وقال ولد يحيى:

 

التنظيم القطري فاق التوقعات وصعّب المهمة على من يستضيف النسخة المقبلة من المونديال.

القطريون بذكاء وحكمة، خططوا جيداً لاستضافة آخر كأس عالم ينظمها بلد واحد.

حقق مونديال قطر النجاح فنياً وتنظيمياً وأدخل الفرحة في كل البلاد العربية التي تابعت البطولة التي منحتهم الفخر، لأن البطولة نظّمت باسم كل العرب.

نشيد بالنتائج المشرّفة التي حققها المنتخب المغربي في البطولة، وبنجاحه في الفوز على أعرق المنتخبات العالمية، ليتمكن من الوصول إلى نصف نهائي البطولة كأول منتخب إفريقي وعربي يتأهل إلى هذا الدور في تاريخ البطولة التي انطلقت في العام 1930.

المنتخب المغربي أثبت قدرة منتخبات إفريقيا على المنافسة بقوة في أكبر البطولات وتقديم مستوى فني يؤكد على تطور كرة القدم في القارة.

دل التميز المغربي في مونديال قطر 2022 على أن كرة القدم تعطي من يجتهد، ويقدم الجهد من أجل الوصول إلى الهدف المنشود.

مونديال قطر يُعد الأفضل في تاريخ المنافسة من حيث جودة التنظيم، وتميزه بالعديد من المميزات التي لن تتوفر إلا في قطر، من حيث قرب المسافات وجمال الملاعب التي مكّنت جماهير كرة القدم لأول مرة في تاريخ كأس العالم من حضور مباراتين في يوم واحد من داخل الملعب، نسبة لقرب المسافة بين استادات البطولة وسهولة التنقل في قطر.

نشكر اللجنة المنظمة للبطولة وإلى كل من وقف مع المنتخب المغربي الذي قدّم بطولة ستكون خالدة على مدى التاريخ واستطاع أن يوحّد الأمة العربية التي ساندته بقوة في كل مبارياته.

وقبل أيام، أكد المدير التنفيذي للجنة الدائمة لتنظيم المؤتمرات مبارك بن عجلان الكواري، ومدير إدارة المراسم والضيوف في اللجنة العليا للمشاريع والإرث، أن “مونديال فطر 2022” هو بمثابة فرصة للتعريف بالشعب القطري وانفتاحه وعاداته العربية والإسلامية.

 

كما أكد الكاتب القطري فالح الهاجري، أن المكسب الأكبر الذي حصلت عليه دولة قطر من بطولة “مونديال 2022″، هو صلة الرحم الإنسانية ونشر عبق الثقافة العربية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى