أخبار عالميةالأخبار

سكان كييف في الملاجئ وزيلينسكي يناشد المجتمع الدولي بالدعم

دعا أوليكسي كوليبا رئيس الإدارة العسكرية في كييف المواطنيين للبقاء في الملاجئ مع استمرار الخطر، متهما روسيا بما وصفه بمواصلة إرهاب الطاقة.

 

وفي وقت سابق، قال رئيس بلدية كييف فيتالي كليتشكو إن انفجارات وقعت في وسط المدينة، مضيفا في بيان مقتضب “تم إرسال خدمات الطوارئ”.

 

وأعلنت حالة التأهب الجوي في زاباروجيا، وسماع دوي انفجارات في المقاطعة.

 

وأكد الجيش الأوكراني أن القوات الروسية شنت خلال الساعات الماضية أكثر من ستين هجوما من منصات إطلاق صواريخ على طول خطوط التماس، كما واصلت ضرب البنية التحتية المدنية في مقاطعات خيرسون وميكولايف وزاباروجيا ودينبرو جنوبا، وخاركيف وعلى مناطق سيطرة قواته في دونيتسك ولوغانسك شرقا.

 

من جهتها، قالت السلطات المحلية الموالية لروسيا في دونيتسك إن خمسة أشخاص قتلوا خلال الساعات الماضية في قصف أوكراني على مناطق في المقاطعة، مضيفة أنه القصف الأعنف الذي تتعرض له، وأن القوات الأوكرانية توجه ضربات منتظمة تتجاوز المرتين يوميا.

 

وتشهد محاور دونيتسك منذ صباح اليوم تبادلا مكثفا للقصف المدفعي بين القوات الروسية والأوكرانية.

 

ويحتدم القتال منذ أيام على مشارف مدينة باخموت في منطقة دونيتسك بإقليم دونباس، حيث تسعى القوات الروسية منذ أسابيع إلى انتزاع باخموت، كما تسعى للسيطرة على مدينة أفدييفكا.

 

وأظهرت مقاطع فيديو نشرتها وسائل إعلام روسية وقوع أضرار في جسر في قرية كونستانتينوفكا بضواحي ميليتوبول الأوكرانية، حيث ظهر مقسوما لنصفين جراء تفجيره بعبوات ناسفة مساء أمس.

 

وقالت وسائل إعلام روسية إن السلطات علقت حركة المرور على الجسر في الوقت الحالي، وذكرت أن الهدف الرئيسي من استهداف الجسر هو تعطيل إمداد السلع الحيوية، والغذاء والدواء ومواد البناء للأراضي المسيطر عليها من قبل الانفصاليين في منطقتي زاباروجيا وخيرسون.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى