أخبار عربيةالأخبارالسودان

أحكام قاسية في السودان بحق 9 معارضين مصريين وقرار بترحيلهم

قالت الشبكة المصرية لحقوق الإنسان، إن محكمة سودانية، أنزلت أحكاما بالمؤبد بحق عدد من المعارضين المصريين، المتواجدين في السودان، والمعتقلين منذ عامين، مع ترحيلهم إلى بلادهم بالتزامن مع وصول وفد أمني مصري.

 

وأوضحت الشبكة، أن وفدا أمنيا مصريا رفيع المستوى، زار الخرطوم الأحد، وتزامنا مع الزيارة صدرت الأحكام بحق المعارضين، وهي: أربعة بالمؤبد، والسجن عامين لخمسة آخرين، والبراءة لاثنين.

 

ولفتت إلى أنها لم تتأكد من وجود علاقة بين الحكم وزيارة الوفد الأمني المصري، لكن الحكم شمل إبعاد جميع المصريين المحكوم عليهم من الأراضي السودانية إلى بلادهم، في ظل وجود اتفاق أمني مصري سوداني، يسمح بترحيل المصريين المحكومين بقضايا، إذا طلبت مصر ذلك.

 

والمعتقلون الذين حكموا بالمؤبد بحسب الشبكة هم: شعبان خليل عبد العظيم، ومحمود أحمد وجيه، وأحمد حنفي عبد الحكيم، وطه عبد السلام المجيعص. والمحكومون بالسجن عامين هم: محمود فوزي أبو الفتح، وسعيد العزيز حامد، وفوزي أبو الفتح الفقي، وطارق علي سيف، وعبد الناصر عوض علي.

 

وأشارت إلى أن المعتقلين محمود فوزي أبو الفتح، وسعيد عبد العزيز حامد، وفوزي أبو الفتح الفقي، وطارق علي سيف، وعبدالناصر عوض علي، كانوا حصلوا فى شهر تموز/ يوليو 2021 على قرارات بإخلاء سبيلهم على ذمة القضية، وقد أصر القاضي على حضورهم جلسة المحاكمة أمس الأول الأحد، ليصدر بحقهم حكم بالسجن لمدة عامين مع ترحيلهم إلى سجن كوبر.

 

وكان المعتقلون تعرضوا لفترات مختلفة من الاعتقال التعسفي، والإخفاء القسري، قبيل عرضهم على النيابة المختصة، فضلا عن شكواهم من التعذيب البدني والنفسي وحرمانهم الزيارات ومقابلة المحامين.

 

وحذرت الشبكة من عملية ترحيلهم إلى السودان، وقالت إن حياتهم معرضة للخطر، بالنظر إلى عمليات الترحيل السابقة التي تمت بحق المعارضين من السودان إلى مصر.

 

من جانبها قالت صحيفة السودان اليوم، إن المحكمة اتهمت المعتقلين بالانتماء لجماعة الإخوان المسلمين، وجمع أسلحة مواد لتصنيع المتفجرات لاستخدامها ضد النظام المصري وفق زعمها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى