مقال رئيس التحرير

المخابرات الغربية وأهل اللحى النصابون

المخابرات الغربية لا تحتاج لإفساد الإنسان العادي الذي يفكر بطريقة عامية، فهو شخص ليس له تأثير على احد، ولكنهم يخافون من الإنسان العاقل الذي يفكر، فإذا فكر حتما سيصل للحقيقة، وسيؤثر على مجتمعة، لهذا يحرصون على افساد طريقة تفكيرة، وافضل شخص يقوم بهذه المهمة هو الشخص الذي يظهر بمظهر اسلامي ويتحدث بطلاقة عن الإسلام، ولكن في امور محددة لا تؤثر على تفكير المجتمع، لهذا حرصت المخابرات الصليبية في إيجاد مثل هذا الشخص، وللأسف استطاعوا إيجاد الكثير منهم، وليس بالضرورة أن يعرف الشخص ما يراد منه، ولكن يوجه بطرق خبيثة لا مجال لذكرها هنا، أما رئيسهم الكبير فيوجه ويملى عليه ما يقول، وتفتح له جميع الأبواب المرصدة، ويعطى اموال طائلة.

 

حمد الخميس

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى