نكشة

المخابرات العربية

المنتسبين للمخابرات العربية، سواء كانوا ضباط  أو جنود، هم خريجوا الكليات العسكرية العربية والتي لا تخرج إلا حمير، لا يفقهون شيء، ولا يتدربون إلا على الجري، ولليمين در والشمال در، ونعم سيدي، لهذا ليس لديهم أي قدرات، وإذا تم تعينهم في المخابرات ليس عندهم إلا تعذب البشر لاستخراج المعلومات منهم، لهذا الذي يدير المخابرات العربية ويخطط لها ضباط امريكان، وهم الذين يعطون الأوامر لهم لينفذها، وعندما يتضايق الضابط الأمريكي من مشتبه يرسله لضباط البلد ليستجوبوه، طبعا على طريقتهم الإجرامية.

 

حمد الخميس

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى