مقولة اليوم

لابد من إعادة كتابة التاريخ وحذف الروايات المجوسية

رواية روج لها الشيعة المجوس، وللأسف صدقها المسلمون، واصبحت كأنها حقيقة، واحدى هذه الروايات تقول أن العباسيين نبشوا قبور بني امية واخرجوا جثثهم، وهذه الرواية كذب، فالعباسيين لم ينبشوا أي قبر، فالعرب لا تعرف نبش القبور قبل الإسلام فما بالكم بعد اسلامهم، فنبش القبور شائع عند المجوس حتى اليوم.

التاريخ الإسلامي لا بد أن يعاد كتابته ويحذف منه كل روايات المجوس التي لا يصدقها المنطق ولا العقل.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى