أخبار عالميةالأخبار

روسيا تستعيد مناطق في إقليم دونيتسك

قالت السلطات المحلية الموالية لروسيا في إقليم دونيتسك شرقي أوكرانيا إن الجيش الروسي والقوات المتحالفة معه تواصل استعادة مناطق من دونيتسك كانت تحت سيطرة الجيش الأوكراني، وإن مدنيا قُتل وأصيب 4 آخرون في قصف مدفعي أوكراني.

 

وذكرت وزارة الدفاع الروسية إن قواتها تصد محاولات القوات الأوكرانية استعادة مواقع كانت قد خسرتها جنوب دونيتسك.

 

وفي مدينة كرامتورسك أدى قصف روسي إلى إحداث أضرار في المنازل القريبة.

 

ومع تصاعد القصف الروسي على منطقة خيرسون، قال الجيش الأوكراني إن عددا من القرى في المقاطعة تتعرض لقصف روسي متواصل. وقالت السلطات الأوكرانية إن البنية التحتية تضررت ونصحت سكان المنطقة بمغادرتها. أما السلطات المحلية الموالية لروسيا، فأعلنت مقتل 6 مدنيين في قصف شنته القوات الأوكرانية.

 

وفي إطار صفقات تبادل الأسرى بين الجانبين، قالت وكالة تاس نقلا عن وزارة الدفاع الروسية إنه تم تحرير 9 أسرى روس في صفقة تبادل للسجناء مع أوكرانيا، في حين ذكر رئيس مكتب زيلينسكي أن أوكرانيا استعادت 12 شخصا بينهم 3 مدنيين ضمن عملية تبادل أسرى مع القوات الروسية

 

دعم عسكري أكبر

 

على الصعيد السياسي، أجرى رئيس الوزراء البلجيكي ألكسندر دي كرو في العاصمة الأوكرانية كييف، مشاورات مع الرئيس زيلينسكي.

 

وقال زيلينسكي إنه طلب دعما عسكريا دوليا أكبر لبلاده لا سيما في مجال نزع الألغام. وأشاد خلال مؤتمر صحفي مشترك مع دي كرو بالدعم الذي تقدمه بروكسل لأوكرانيا عسكريا وفي مجال التزويد بالطاقة.

 

وفي الإطار ذاته، صرح متحدث باسم الحكومة الألمانية -أمس الجمعة- بأن برلين تبحث مع حلفائها طلب بولندا تزويد أوكرانيا بمنظومة صواريخ باتريوت للدفاع الجوي، وذلك بعدما صرح ينس ستولتنبرغ الأمين العام لحلف شمال الأطلسي (ناتو)، بأن الحلف لن يعارض هذه الخطوة.

 

وكانت ألمانيا سلمت بولندا منظومة باتريوت لمساعدتها على تأمين أجوائها بعدما سقط صاروخ “مصدره من أوكرانيا” وقَتل شخصين الأسبوع الماضي، غير أن وزير الدفاع البولندي ماريوش بلاشتاك طلب من برلين توجيه المنظومة إلى أوكرانيا بدلا من بولندا.

 

من جهة أخرى، نفذ حلف الناتو، أمس الجمعة، مناورات على حدود مقاطعة كالينينغراد الروسية، وهي الواقعة بين بولندا وبيلاروسيا، وقال الحلف إنه لن يكون هناك سلام إذا انتصرت روسيا في أوكرانيا.

 

وقالت وزارة الدفاع البولندية إن التدريبات تضم ألفي جندي من القوات البرية والجوية، وتُستخدم فيها أكثر من ألف قطعة من معدات الدعم القتالي واللوجستي، في حين صرح ضابط بولندي كبير بأن التدريبات جزء من مناورة كبرى تجري منذ عدة أسابيع بالمنطقة.

 

انتقاد روسي

 

من جهتها قالت المتحدثة باسم الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا، إن الرئيس الأوكراني دخل فلكه الخاص وبدأ الآن في ابتزاز الغرب بعدة طرق.

 

وأوضحت في تصريح لقناة روسية أن دول الغرب تفهم أن زيلينسكي خارج عن سيطرتها الكاملة، وأنه دخل بالفعل في مدار غير قابل للتحكم به.

 

وأشارت المتحدثة إلى أن أوكرانيا تحتاج الآن إلى المزيد والمزيد من الأموال والأسلحة الغربية على نطاق كوني؛ بسبب الصعوبات التي يواجهها الغرب.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى