أخبار عربيةالأخبار

استنفار أمني في مدينة أكادير المغربية بحثا عن شخص قتل زوجته

تواصل عناصر الشرطة القضائية المغربية مجهوداتها للوصول إلى مكان اختباء شخص يشتبه في قتله لزوجته خنقا داخل مقر سكناهما بحي أنزا شمال مدينة أكادير.

 

ووفق مواقع مغربية، فإن الزوج الخمسيني دخل في خلاف مع زوجته الثلاثينية منذ يومين، وتطور الخلاف إلى نقاش حاد انتهى بإقدام الجاني على خنقها إلى أن فارقت الحياة، قبل أن يغادر المكان نحو وجهة غير معلومة.

 

وحسب المصادر، فإن صديقة الضحية هي من كشفت خيوط الجريمة بعدما حاولت مرارا وتكرارا الاتصال بها دون جدوى، ما دفعها إلى الاتصال بزوجها الذي أكد لها أنه أجهز على روحها، لتشعر السلطات المحلية والمصالح الأمنية بالموضوع على الفور.

 

وذكرت المصادر نفسها أن العناصر الأمنية معززة بأفراد الشرطة العلمية والتقنية وبحضور السلطات المحلية والوقاية المدنية، داهمت المنزل الذي كان يسكن فيه المشتبه به تنفيذا لتعليمات النيابة العامة المختصة، لتجد جثمان الضحية ممددا على الأرض وعليه آثار الخنق الذي أودى بحياتها.

 

وجرى نقل الجثمان نحو مستودع الأموات بالمستشفى الجهوي الحسن الثاني بأكادير، بغية إجراء تشريح طبي له لتحديد كافة أسباب الوفاة تحت إشراف النيابة العامة المختصة.

 

من جانبها فتحت مصالح الشرطة القضائية بحثا قضائيا في النازلة لتحديد مكان اختباء القاتل، لاعتقاله وتقديمه للعدالة.

 

ولاقت الحادثة استنكارا شديدا من الساكنة المحلية ومعارف الضحية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى