أخبار عالميةالأخبار

هبوط اضطراري لطائرة بفرنسا بسبب اعتداء جنسي على مضيفة

بدأت السلطات الفرنسية إجراءات محاكمة رجل بريطاني بتهمة الاعتداء الجنسي على مضيفة طيران أثناء رحلة كانت متجهة من إنجلترا إلى إسبانيا واضطُرت إلى الهبوط اضطرارياً.

 

وقال المدعي الإقليمي، رونو غودول، إن الرجل، البالغ من العمر 66 عاماً، قد اعترف بأنه نفذ هذا الاعتداء الجنسي خلال رحلة من مدينة ليدز الإنجليزية إلى أليكانتي في إسبانيا، ما أجبر على الهبوط اضطرارياً في مدينة نانت غربي فرنسا صباح السبت.

 

وأمر قبطان الطائرة بالهبوط اضطراريا، بينما قدمت المضيفة شكوى وتم توقيف الرجل، بحسب ما أفادت قوات الحدود الفرنسية في بيان لوكالة الأنباء الفرنسية.

 

وتقرر لاحقا إطلاق سراح الرجل مع خضوعه للرقابة القضائية على أن يمثل أمام المحكمة للخضوع لمحاكمة في 13 كانون الأول/ ديسمبر المقبل.

 

وأضاف غودول أن المتهم “اعترف بما ارتُكب ضد المضيفة الجوية، وقد كان في حالة سكر شديد عندما جرى تسليمه لشرطة الحدود”.

 

وأوضحت صحيفة “ويست فرانس” الفرنسية أن الرجل كان يسافر على متن طائرة تابعة لشركة “جت 2” للرحلات المنخفضة التكلفة.

 

وقالت إنه متهم بالتحرش بالمضيفة أثناء توزيع المرطبات على متن الطائرة خلال الرحلة الجوية.

 

وفي منتصف أيار/ مايو الماضي، تم تحويل رحلة تابعة لشركة “راين إير” بين مانشستر في إنجلترا وفارو في البرتغال، إلى مطار نانت الفرنسي بعد أن أزعج خمسة مسافرين إنجليزيين مخمورين الركاب الآخرين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى