مقال رئيس التحرير

السلف الفاسد

حزب السلف الذي انشأته بريطانيا لتركيع الناس، هو العصاة السحرية  التي يضرب بها الحاكم الطاغية الشعب المسلم، لتمكين أهل الصليب من الهيمنة على بلاد المسلمين، وليس كل المنتمين لهذا الحزب يعرفون ذلك، بل جلهم إمعات يتبعون الشيخ الفاسد الذي يختارة الحاكم بعناية ليدير شؤون الجماعة، ومن مميزات اتباع الجماعة أن عقولهم ضيقة، ويؤمنون بأنهم من اهل الجنة وغيرهم من اهل النار، ويطيعون الحاكم حتى لو كان يهودي، ويسمونه ولي الأمر، أما إذا كان الحاكم مسلم حقيقي فيحاربونه بكل الطرق كما فعلوا مع محمد مرسي في مصر، ولديهم الف حجة شيطانية.

وقال عنهم وعلى امثالهم رسول الله صلى الله عليه وسلم

 

عن ‌أبي سعيد الخدري رضي الله عنه أنه قال: سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: «يخرج فيكم قوم تحقرون صلاتكم مع صلاتهم، وصيامكم مع صيامهم، وعملكم مع عملهم، ويقرءون القرآن لا يجاوز حناجرهم، يمرقون من الدين كما يمرق السهم من الرمية.

 

لهذا فالسلف جماعة خطرة على الأمة الإسلامية ولابد من القضاء عليه وكشف اكاذيب قيادتها، أما عوامهم فينصحون.

وارجوا من المزايدين عدم الإتهام، فأنا أؤمن بأن لا حل إلا بعودة الإسلام الحقيقي، الذي أمن به أبو بكر وعمر وعثمان رضي الله عنهم أجمعين.

 

حمد الخميس

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى