خبر وتعليق

خبر وتعليق: السلطات السعودية تعتقل قاضيا وإمام مسجد شهير تلقى رشوة ضخمة

أعلنت السلطات السعودية الإثنين، اعتقال قاض في محكمة الاستئناف بالمدينة المنورة، وإمام مسجد قباء الشهير، بتهمة تلقي رشوة ضخمة.

 

وذكرت هيئة الرقابة ومكافحة الفساد “نزاهة”، أنه تم القبض بـ”الجرم المشهود” على القاضي إبراهيم بن عبد العزيز الجهني، أثناء استلامه مبلغ نصف مليون ريال (133 ألف دولار)، من أصل أربعة ملايين ريال (1.06 مليون دولار)، تم الاتفاق عليها.

 

وأوضحت الهيئة، أن الجهني اتفق مع المواطن الذي منحه الرشوة على إصدار حكم مكتسب القطعية لصالحه في دعوى مقامة لدى المحكمة العامة بإحدى مناطق المملكة.

 

ولفتت إلى أنه سيجري استكمال الإجراءات القانونية بحق الجهني.

 

وكان إبراهيم الجهني عين قبل نحو عامين إماما وخطيبا لمسجد “قباء”، في الفترة التي شهدت إقصاء صالح المغامسي من إمامة المسجد بعد تغريدة أثار فيها جدلا، بطلبه من الملك سلمان بن عبد العزيز الإفراج عن معتقلي الرأي.

 

ومسجد “قباء” هو أول مسجد للمسلمين بني في المدينة المنورة، وهو أيضا أكبر مساجد المدينة بعد المسجد النبوي، ويقع حاليا بعد توسعته على مساحة 13500 متر مربع، ويستوعب نحو 20 ألف مصل.

 

وبشكل شهري، تعلن هيئة “نزاهة” عن قضايا فساد تم كشفها وضبط المتورطين فيها، وغالبا ما تشمل موظفين ومسؤولين في وزارات سيادية، إضافة إلى قضاة في مختلف المحاكم.

 

وفي نيسان/ أبريل الماضي، ذكرت حسابات حقوقية، أن السلطات السعودية شنت حملة اعتقالات في أوساط القضاة، دون معرفة طبيعة التهم الموجهة إليهم.

 

تعليق جريدة العربي الأصيل:

 

الخبر إما أن يكون مكذوبا من الاساس، اي لم يتلقوا رشوة، والحكومة هي من لفق لهم هذه التهمة، او انهم مرتشين وتم القبض عليهم دون أن يعلم محمد بن سلمان، فبن سلمان يحتضن كل مرتشي ومجرم حتى يكون طوع بين يديه، لهذا إن كان الخبر صحيح، سيتلقون من قاموا بالقبض عليهم توبيخ شديد من بن سلمان، وممكن ان يطردهم من الخدمة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى