أخبار عالميةالأخبار

محكمة تدين أمريكيا وزوجته في قضية بيع أسرار عسكرية

قضت محكمة أمريكية بالسجن الفعلي 19 و21 عاما على التوالي لمواطن وزوجته، بعد إدانتهما بمحاولة بيع أسرار بشأن غواصات نووية لجهات خارجية.

 

وأوقف جوناثان توبي (44 عامًا) وزوجته ديانا (46 عامًا) في تشرين الأول/ أكتوبر واعترفا بالتهم الموجهة إليهما في هذه القضية. وفق وسائل إعلام أمريكية بينها “واشنطن بوست”.

 

وقال ماثيو أولسن الذي يشرف على ملفات الأمن القومي في وزارة العدل في بيان إنهما “تآمرا لبيع معلومات تتّسم بالسرية الدفاعية، ما كان يمكن أن يعرض الرجال والنساء في الجيش أمن الولايات المتحدة للخطر”.

 

وكان جوناثان توبي يعمل منذ 2012، حسب ملف المحكمة، على تصميم مفاعلات الغواصات من طراز فرجينيا، وهي أحدث جيل من الغواصات الهجومية في الأسطول الأمريكي.

 

وفي نيسان/ أبريل 2020، أرسل طردا إلى دولة أخرى تحوي الوثائق الأولى مع تعليمات بشأن إجراء اتصال.

 

وكتب المهندس في رسالته “أعتذر عن هذه الترجمة السيئة بلغتكم”، ووعد بتقديم “معلومات ذات قيمة كبيرة”.

 

ولم تحدد السلطات القضائية الدولة التي اتصل بها. لكن صحيفة نيويورك تايمز قالت إنها البرازيل.

 

ووصل الطرد في كانون الأول/ ديسمبر 2020 إلى ملحق الشرطة الفدرالية الأمريكية في هذا البلد، وأجرى مكتب التحقيقات الفدرالي بعد ذلك اتصالا مع المهندس متظاهرا بأنه ممثل لهذا البلد الذي يريد التعاون معه، وذهب إلى حد وضع علامة تعرف على سفارته في واشنطن ليثبت لجوناثان توبي أن محاوره لم يكن محققًا.

 

وتلقى جوناثان توبي مدفوعات بالعملة المشفرة بقيمة مئة ألف دولار في مقابل تسليم معلومات سرية عن البحرية الأمريكية.

 

وهذه البيانات حفظت في بطاقات مشفرة وضعها الزوجان في أماكن متفق عليها مسبقًا وأخفيت في شطيرة زبدة الفول السوداني أو علبة علكة أو غلاف ضمادة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى