اخبار تركياالأخبار

هل يمكن للأجانب إحضار سياراتهم إلى تركيا من الخارج

ازداد عدد الأجانب الذين يستقرون في تركيا سريعا في السنوات الأخيرة، وجزء كبير منهم من العرب الذين كانوا يعيشون في البلدان العربية، وهذا يعني أيضًا أن هؤلاء الأشخاص اعتادوا على امتلاك سيارات جيدة وبأسعار معقولة، لذلك من الصادم لهم أن يشهدوا ارتفاع أسعار السيارات في تركيا. ولسوء الحظ، فإن سوق السيارات مكلف للغاية في تركيا؛ إذ إن الضرائب الجمركية والاستهلاكية الخاصة المفروضة على السيارات مرتفعة بشكل لا يقارن. وعلاوة على ذلك، فإنه وفقا للقوانين التركية، فإنه يمنع استيراد السيارات المستعملة إلى تركيا، وهو عامل آخر يُبقي أسعار السيارات مرتفعة.

 

وللسبب الوارد ذكره أعلاه؛ يدرك الأجانب الذين يستقرون في تركيا الواقع الجديد المتمثل في عدم قدرتهم على شراء السيارات الفاخرة بسهولة بعد الآن، ويحتاجون إلى دفع مبالغ كبيرة حتى للسيارات البسيطة. وفي ظل هذه الظروف؛ يخطر على بال كثير من الأجانب هذا السؤال: “ألا يمكنني إحضار سيارتي معي؟” والهدف من هذا المقال هو الإجابة عن هذا السؤال.

 

الأجانب في تركيا

 

علينا تقسيم الأجانب في تركيا إلى فئتين:

 

الفئة الأولى: الأجانب الذين لا يقيمون في تركيا على نحو دائم ويعيشون في بلد آخر، لكنهم يزورون تركيا على نحو متكرر، ودعونا نسميهم “الزوار المؤقتين”.

 

الفئة الثانية: الأجانب الذين يقيمون في تركيا على نحو دائم، وهؤلاء نسميهم “المقيمين الدائمين”.

 

الزوار المؤقتون

 

بالنسبة للزوار المؤقتين؛ هناك بعض القواعد الميسرة لإحضار سياراتهم من الخارج، وتسمى هذه التسهيلات “الاستثناءات السياحية”، وحتى لو حصل الأجانب بطريقة ما على الجنسية التركية، فلا يزال بإمكانهم الاستفادة من الاستثناءات السياحية طالما أنهم يعيشون في دولة أخرى ويقيمون في تركيا مؤقتًا فقط، ويمكن للزوار المؤقتين إحضار سياراتهم إلى تركيا واستخدامها لمدة أقصاها 730 يومًا (سنتين)، وشروط الاستفادة من هذا الاستثناء كما يلي:

 

وجود عنوان إقامة معتاد في بلد آخر غير تركيا. بالنسبة لمالك السيارة والسيارة؛ يجب أن يتواجد خارج تركيا أكثر من 185 يومًا ضمن عام واحد قبل الدخول إلى تركيا (لا ينطبق هذا الشرط على الأشخاص المتقاعدين رسميًّا من وظائفهم ويمكنهم إثبات ذلك بالوثائق اللازمة لزيارتهم الأولى لتركيا بعد التقاعد).

امتلاك سيارة مسجلة في البلد الذي يقع فيه عنوان الإقامة المعتاد (إذا كان العنوان المعتاد في إحدى دول الاتحاد الأوروبي، من المقبول أن يتم تسجيل السيارة في أي دولة من دول الاتحاد الأوروبي).

امتلاك سيارة مسجلة لدى شخص فردي (إذا كانت السيارة مسجلة لدى جهة اعتبارية مثل الشركات أو المنظمات غير الحكومية، فإن الحد الأقصى المسموح به للتجول في تلك السيارة بتركيا سيكون 90 يومًا بدل سنتين)، يُسمح بسيارة واحدة فقط لكل أجنبي ضمن نطاق هذا الاستثناء.

 

من المهم ملاحظة أنه إذا كان لدى الأجانب الذين يزورون تركيا تصريحًا بالبقاء بشكل قانوني في تركيا لمدة تقل عن سنتين، فسيُسمح لسياراتهم بالبقاء في تركيا فقط طالما كان ذلك التصريح ساريًا.

 

ويجب الإبلاغ عن السيارات التي سيتم إحضارها إلى تركيا باستخدام هذا الاستثناء مسبقًا عبر الإنترنت عبر هذا الرابط. وتجعل منصة الإبلاغ عبر الإنترنت هذه الإجراءات الجمركية أسهل بكثير. وبعد ذلك؛ يجب إحضار المستندات التالية عند المرور عبر الجمارك التركية:

 

رخصة السيارة.

 

توكيل رسمي إذا كان قائد السيارة شخصا آخر غير مالكها.

معلومات اتصال مكتب التأجير إذا كانت السيارة مستأجرة.

وثيقة رسمية تثبت أن السائق شريك أو موظف في تلك الشركة؛ إذا كانت السيارة مملوكة لشخص اعتباري مثل الشركات أو المنظمات غير الحكومية.

رخصة قيادة السائق.

جواز سفر السائق.

بوليصة التأمين تُفيد بأن السيارة صالحة في تركيا.

 

وإذا كان السائق متقاعدا رسميا، يجب إبراز وثيقة رسمية تثبت ذلك. ويجب أن تكون الوثائق الرسمية -التي لم يتم إصدارها من قبل المؤسسات الخاصة المذكورة أعلاه- مصدقة أصولا ومترجمة من قبل السفارة/القنصلية التركية.

 

بعد إتمام عملية التسجيل؛ يتم تسجيل السيارات على جوازات سفر الأجانب الحائزين عليها، وبمجرد انتهاء فترة السنتين كحد أقصى لا يمكن للأجانب استخدام السيارة نفسها أو إحضار سيارة أخرى من الخارج إلا إذا غادروا تركيا وبقوا في الخارج 185 يومًا على الأقل. وإذا غادر الأجانب تركيا بسياراتهم قبل انتهاء الإذن، فيمكنهم الاستفادة من الأيام المتبقية في زياراتهم المقبلة.

 

لا يمكن استخدام السيارات المسموح بها في تركيا وفقًا للاستثناءات السياحية من قبل أشخاص آخرين، وإذا تم القبض على السيارة من قبل عناصر إنفاذ القانون أثناء استخدامها من قبل أشخاص آخرين فسيتم فرض غرامة على السائق وسيتم طرد السيارة من تركيا ما لم يثبت السائق أن هناك سببا مشروعا لاستخدام السيارة من قبل شخص آخر. ومع ذلك يمكن للزوج/الزوجة والوالدين وأبناء مالك السيارة قيادة السيارة ما دامت عناوينهم المعتادة موجودة في الخارج أيضا ومالك السيارة موجود في تركيا.

 

ولا يمكن أبدا بيع السيارات التي تقع في نطاق الاستثناءات السياحية لأي شخص آخر في تركيا.

 

المقيمون الدائمون

 

يتكون المقيمون الدائمون من الأجانب الذين يتعين عليهم العيش في تركيا بشكل دائم لأغراض تجارية أو تعليمية؛ لذلك فإن الأجانب في هذه الفئة عادة ما يحملون تصريح عمل أو تصريح طالب. وبالنسبة للمقيمين الدائمين، فإن الامتياز الرئيسي هو نفس امتياز الزوار المؤقتين؛ فيمكن للأجانب في هذه الفئة إحضار سياراتهم إلى تركيا واستخدامها 730 يومًا (سنتين). بالطبع إذا كان الأجنبي المقيم في تركيا لديه تصريح بالبقاء بشكل قانوني في تركيا لمدة تقل عن سنتين، فسيُسمح لسيارته بالبقاء في تركيا فقط ما دام التصريح ساريًا.

 

ومع ذلك؛ فإن الاختلاف الرئيسي بالنسبة للمقيمين الدائمين هو أن فترة التصريح تكون بحد أقصى سنتين قابلة للتجديد ما دام سبب الإقامة في تركيا مستمرا وتم تجديد تصريح الإقامة ذي الصلة الذي يثبت هذا السبب أيضًا.

 

وهناك نوعان من الإجراءات المختلفة التي يمكن تطبيقها للاستفادة من الاستثناء للمقيمين الدائمين، ونظرًا لأن هذه الإجراءات هي أمور فنية للغاية؛ لا نفضل الدخول في تفاصيلها هنا، ولكن لا يسعنا إلا أن نذكر أنه في الخيار الأول يتعامل الأجانب مع مصلحة الجمارك مباشرة، بينما في الخيار الثاني يتعاملون مع مؤسسة شبه حكومية تسمى “مؤسسة السياحة والسيارات التركية” التي تعمل ضامنا للأجانب الذين يرغبون في إحضار سياراتهم.

 

وتختلف قائمة الوثائق المطلوبة عن تلك المذكورة للزوار المؤقتين لأن على المقيمين الدائمين تقديم بعض الوثائق ذات الصلة التي تثبت أسباب إقامتهم الدائمة في تركيا. وعلى عكس إجراءات التسجيل وفقًا للاستثناءات السياحية؛ يمكن تقديم الوثائق بعد الدخول إلى تركيا بالسيارة في غضون 30 يومًا كحد أقصى عند الدخول.

 

ومن المهم أيضًا ملاحظة أن الأجانب يجب أن يودعوا مبلغًا معينًا من وديعة التأمين لدى مصلحة الجمارك، وهو ما يقارب 20% من سعر السيارة، ويمكن تحصيل هذه الوديعة مرة أخرى عند مغادرة تركيا.

 

ومن أهم الفروق المهمة بالنسبة للمقيمين الدائمين أن الأجانب في هذه الفئة لا يتعين عليهم التواجد خارج تركيا 185 يومًا على الأقل قبل تاريخ الدخول من أجل إحضار سياراتهم معهم.

 

ويُسمح بسيارة واحدة فقط لكل أجنبي ضمن نطاق هذا الاستثناء، ويجب أن تكون تلك السيارة مملوكة لشخص أجنبي، ولا يمكن للأجانب الذين يحملون الجنسية التركية أيضًا الاستفادة من هذا الاستثناء.

 

وبمجرد تسجيل السيارات بهذه الطريقة؛ يتم تزويدها بلوحة سيارة خاصة تبدأ بحرفي “إم إيه” (MA) أو “إم زد” (MZ). ويمكن قيادة هذه السيارات من قبل الزوج/الزوجة أو الوالدين أو الأبناء أو السائق المعين رسميا لمالك السيارة أيضًا.

 

ويلتزم مالكو السيارات في هذه الفئة بدفع ضريبة السيارة “إم تي في” (MTV) مثل الشعب التركي، وهي نوع من الضرائب يجب دفعها مرتين في السنة.

 

انتهاء الإذن

 

بمجرد انتهاء فترة الإذن الاستثنائي للأجانب في كلتا الفئتين؛ يجب عليهم إكمال بعض الأوراق من خلال التعامل مع مصلحة الجمارك قبل مغادرة تركيا. وإذا لم يتم تنفيذ هذه الإجراءات المحددة على النحو الواجب؛ فسيتم فرض غرامات إدارية على مالكي السيارات. وأيضا عندما لا يتم إحضار السيارات المسجلة خارج تركيا في الوقت المحدد رغم انتهاء مدة الإذن؛ سيكون هناك مرة أخرى غرامات إدارية يتم فرضها على مالكي السيارات، وبمجرد تجاوز السيارة 3 أشهر تزداد قيمة الغرامة كثيرًا.

 

وأخيرًا، عندما يلتمس الأجانب بطريقة ما ضرورة مغادرة تركيا لفترة طويلة خلال فترة الإذن، فإن لديهم فرصة لتسليم السيارة إلى مصلحة الجمارك لإبقاء السيارة وتجميد الإذن؛ وبالتالي لن يخسروا فترة الإذن أثناء وجودهم خارج تركيا، ولن يفقدوا الاستثناء، ويمكنهم استخدام الأيام المتبقية من الإذن بمجرد عودتهم إلى تركيا.

 

ملاحظة: يستطيع الأجنبي إحضار سيارة ذات مقود أيمن، فهذا غير ممنوع في تركيا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى