مقال رئيس التحرير

بسبب الخلاف حول الملف الليبي: القاهرة تؤكد توقف الحوار مع أنقرة

عنوان في احد الصحف العربية

 

مصر بقيادة اليهودي السيسي ومن معه من يهود إسرائيل، لا يريدون إلا شيء واحد، وهو خضوع ليبيا لقيادة حفتر وعقيله صالح، حتى تصبح ليبيا دولة يهودية في الخفاء وعربية في العلن، ومن ثم قتل كل شرفاء ليبيا حتى لا تقوم لهم قائمة، فمصر الإسرائيلية، واقصد الحكام فيها، ليس لهم هدف في الحياة غير خدمة الكيان الإسرائيلي، وجمع الأموال، وشراء فلل في الساحل الشمالي، ليمارس هم واولادهم الجنس واللواط فيها، فهم لايعرفون اي شيء في الحياة غير ماذكرت، وهم بلهاء لايستطيعون قيادة اي شيء، لهذا يوجد في كل وزارة، وإداة حكومية، ولواء جيش في مصر مكتب أمريكي يدير كل شيء، وهذه ليست نكته بل والله العظيم حقيقة، لانهم كما قلت بلهاء لا يستطيعون ادارة اي شيء.

 

حمد الخميس

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى