أخبار عربيةالأخبارليبيا

القبض في ليبيا على 13 مصريا اختبأوا داخل صناديق أسفل شاحنة

تمكنت السلطات الأمنية في مدينة مصراته الليبية من ضبط 13 مصريًا، اختبأوا بطريقة غير إنسانية داخل صناديق تمددوا فيها أسفل شاحنة نقل، بعد تهريبهم من الأراضي المصرية.

 

وأوضحت السلطات الأمنية في مصراته، اليوم الأحد، أنها قامت بضبط 13 شخصًا من الجنسية المصرية خلال تفتيش الشاحنة التي كانت تحملهم في بوابة الدافنية في الطريق إلى العاصمة طرابلس.

 

وقالت السلطات إنه تم اعتقال سائق الشاحنة واتخاذ الإجراءات القانونية كافة، وإحالتهم لجهات التحقيق.

 

يذكر أن العديد من المحافظات المصرية شهدت خلال هذا العام وفاة العشرات من أبنائها إثر غرق مراكب الهجرة غير النظامية قبالة السواحل الليبية.

 

وفي سبتمبر/أيلول الماضي، ناشدت نائلة جبر رئيس اللجنة الوطنية المصرية التنسيقية لمكافحة الهجرة غير النظامية والإتجار في البشر، المصريين بعدم التعرض إلى مخاطر الهجرة غير الشرعية والوقوع فريسة في أيدي شبكات تهريب المهاجرين.

 

في السياق، أفاد بيان لوفد الاتحاد الأوربي في القاهرة، الأحد بأن التكتل وقّع اتفاقًا مع مصر يتعلق بالمرحلة الأولى من برنامج لإدارة الحدود بقيمة 80 مليون يورو، في وقت تتزايد فيه الهجرة المصرية إلى أوربا.

 

ووفقًا لوثيقة نشرتها مفوضية الاتحاد الأوربي هذا الشهر، يهدف المشروع إلى مساعدة حرس الحدود وخفر السواحل في مصر على الحد من الهجرة غير الشرعية والاتجار بالبشر على الحدود، كما يتضمن تمويلًا لشراء معدات مراقبة مثل سفن البحث والإنقاذ والكاميرات الحرارية وأنظمة تحديد المواقع عبر الأقمار الصناعية.

 

وأشارت الوثيقة إلى أنه من المرجح أن تشهد مصر “تدفقات كثيفة” من المهاجرين على المدى المتوسط إلى الطويل بسبب عدم الاستقرار الإقليمي وتغير المناخ والتحولات الديموغرافية وتراجع الفرص الاقتصادية.

 

وأوضحت وثيقة مفوضية الاتحاد الأوربي إلى أنه حتى الآن تتعامل مصر مع الهجرة غير الشرعية في الغالب من منظور أمني، وأحيانًا على حساب الأبعاد الأخرى لإدارة الهجرة، بما في ذلك حماية المهاجرين واللاجئين وطالبي اللجوء القائمة على الحقوق.

 

كما جاء في الوثيقة أن البرنامج سيسعى لتطوير قدرة وزارة الدفاع المصرية والجهات الحكومية وجهات المجتمع المدني المعنية لاتباع “مناهج قائمة على الحقوق وموجهة نحو الحماية وتراعي الفروق بين الجنسين” في إدارة الحدود.

 

وشهدت الهجرة غير الشرعية لأوربا من ساحل مصر الشمالي تراجعًا حادًا منذ أواخر 2016، إلا أن دبلوماسيين يقولون إن هجرة المصريين عبر الحدود الصحراوية الشاسعة بين مصر وليبيا ومن ساحل ليبيا على البحر المتوسط إلى أوربا في تزايد.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى