مقولة اليوم

القوات الإسرائيلية تقتل ضابطين من الدفاع المدني الفلسطيني

لمعرفتنا السابقة والطويلة بالسلطة الفلسطينية ورئيسها واعضائها، ومنظمة التحرير الفلسطينية ومنتسبيها، نقول: أن القتل تم بموافقة السلطة الفلسطينية وبأوامرها، والظاهر ان هؤلاء الضباط كشفوا حقيقة محمود عباس ميرزا، وجرائمة مع الفلسطينيين، او انهم أعدو العدة للإنقلاب عليه، فتم تصفيتهم من قبل اليهود حتى يخفوا جرائم السلطة، فهناك اتفاقات امنية وتنسيق بين اليهود والسلطة الفلسطينية.

 

حمد الخميس

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى