أخبار عالميةالأخبار

أغنى 20 مليارديراً خسروا نصف ثرواتهم منذ بداية العام

خسر أغنى 20 مليارديراً في مجال التكنولوجيا بشكل جماعي ما يقرب من نصف تريليون دولار هذا العام بسبب التراجع في القيمة السوقية لعدد من الشركات في سوق الأسهم.

ووفق تقرير لصحيفة وول ستريت جورنال اعتماداً على بيانات “مؤشر بلومبيرغ للمليارديرات”، خسر “أباطرة التكنولوجيا” بمن فيهم مارك زوكربيرغ وبيل غيتس ولاري إليسون 480 مليار دولار من ثرواتهم “بالقيمة الدفترية”.

 

ولفت التقرير إلى أن تقارير أرباح العديد من الشركات وسط المخاوف من الركود كانت مخيبة للآمال ودفعت بأسعار الأسهم إلى لانخفاض، ووجهت ضربة لثروات الأغنياء.

 

وتُظهر الأرقام تراجع صافي ثروة مارك زوكربيرغ بأكثر من 11 مليار دولار، وذلك إثر تراجع سهم ميتا بعد تباطؤ إيرادات الشركة للربع الثاني على التوالي.

 

وحتى الآن تراجعت ثروة زوكربيرغ منذ بداية العام بنحو 87 مليار دولار، ليتراجع من قائمة أثرى 10 أغنياء.

 

ولا يزال إيلون ماسك الأثرى بين الأغنياء بثروة تقدر بأكثر من 212 مليار دولار، فيما هبطت أرباح جيف بيزوس مؤسس أمازون بنحو 58 مليار دولار لتصبح عند مستويات 134 مليار دولار.

 

وخسر كل من لاري بيدج وسيرجي برين مؤسسا ألفابيت مالكة غوغل، نحو 40 مليار دولار.

 

وأوضح التقرير أن تراجع ثروات الأغنياء العاملين في التكنولوجيا ليس فقط في الولايات المتحدة، إذ هبطت ثروة جاك ما، مؤسس علي بابا لتصبح 29 مليار دولار، ما يعني خسارته أكثر من 9 مليارات دولار.

 

وتابع التقرير أن المرأة الوحيدة ضمن قائمة أثرى أغنياء التكنولوجيا وهي ماكنزي سكوت، خسرت نحو 30 مليار دولار من صافي ثروتها، والتي ربما كانت بسبب تراجع أسعار أسهم أمازون، إضافة إلى نشاطها الحثيث في تقديم التبرعات للمنظمات المختلفة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى