نكشة

الرئيس المصري: أريد أن يصرخ الشباب في وجهنا وليس في الشوارع

هذا الكائن سيزول عن قريب، بل قريب جدا، فالذي أتو به لم يتوقعوا انه معتوه لهذه الدرجة، فلا يستطيع الكلام مثل البشر، ولا التفكير مثلهم، فأصبح وجوده خطر عليهم، لان الناس بدأت تعي سذاجة هذا المعتوه، فتخاف الدولة التي نصبت حاكم على مصر أن يطيح به الناس وتخرج الدولة عن سيطرتهم.

 

حمد الخميس

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى