مقال رئيس التحرير

ليس دفاعا عن أحد

سموا انفسهم دولة الخلافة الإسلامية، فمن الذي سماهم “داعش”؟؟

هي أمريكا ومن بعدها الإعلام العربي والأجنبي المطبل لهم.

من قصفها بالقنابل الحارقة وقتل الأطفال والرجال بصورة وحشية في الموصل وسوريا، وأحرقهم بالقنابل الحارقة؟؟؟

هي أمريكا.

من يذيع الأخبار عنهم ويشوه سمعتهم؟؟؟

هي أمريكا والاعلام التابع لها.

من منع كل أخبارهم، وحارب كل مواقعهم التي ينشرون منها أخبارهم؟؟، ومن أزال صورهم من النت؟؟؟

هي أمريكا؟؟؟

من يلصق كل جرائم العالم بهم؟؟؟

هي أمريكا؟؟؟

فكيف نتهم ناس تحاربهم أمريكا بكل ما تستطيع، أليس ممكن أن يكونوا على حق، وامريكا على باطل؟؟؟

 

حمد الخميس

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى