مقال رئيس التحرير

هم من سيخلصكم مما أنتم فيه

رضيتم أم ابيتم، وبموجب المعطيات الواضحة، فلن يخلصكم مما أنتم فيه من ذل وقهر وإحتلال إلا الجماعات الإسلامية الجهادية، لهذا أكثر ما تخاف منه أوربا وأمريكا هي هذه الجماعات، لهذا سلطت كل الإعلام العالمي والعربي لتشويه سمعة هذه الجماعات بشتى الطرق.

والحمد لله منهم من مات شهيدا ومنهم من ينتظر، ولن يتركوا الجهاد حتى يحصلوا على إحدى الحسنتين، إما الشهادة أو النصر.

 

حمد الخميس

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى