نكشة

هل تتسبب “مناورات” عقيلة صالح بإرباك المشهد في ليبيا؟

هؤلاء اللصوص لا يتحركون إلا بالمال، فلا قيم ولا مبادء لديهم مع أنهم على شفا حفرة القبر، فهذا العقيلة استلم أموال عند زيارته لقطر، وطلبوا منه تنفيذ ما يؤمر به، فوافق، فقطر وتركيا تعلم ديتهم، فهم احقر مما تتصورون.

وهل من الأخلاق دفع الأموال لهم، نعم يجوز لإتقاء شرهم إذا كان لهم أتباع.

 

حمد الخميس

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى