خبر وتعليق

خبر وتعليق: الصين تحذر رعاياها من ملامسة جلد الأجانب

وجه كبير علماء الأوبئة في الصين تحذيراً للمواطنين بتجنب الاتصال الوثيق بالأجانب، بعد اكتشاف الحالة الأولى لمرض جدري القرود في الصين، وذلك في محاولة لمنع انتشار الفيروس.

 

وحذر كبير علماء الأوبئة في المركز الصيني للسيطرة على الأمراض والوقاية منها، وو زونيو، الأشخاص على موقع “ويبو” من “ملامسة جلد الأجانب”، ما أثار رد فعل عنيف وفوري عبر الإنترنت، حيث رأى الكثيرون أن التعليقات تمييزية وغير علمية إلى حد ما.

 

يذكر أن هذه التعليقات جاءت في الوقت الذي أفاد فيه مكتب الصحة أنه تم اكتشاف حالة إصابة بفيروس جدري القرود لدى شخص وصف بأنه “قادم من خارج البلاد” في مدينة تشونجتشينج، لكن لم يتم تحديد جنسية الشخص المصاب.

 

الجدير ذكره أن قواعد الهجرة في الصين لا تزال صارمة للغاية في ضوء جائحة كوفيد-19، وتصدر البلاد حاليا عددا قليلا جدا من التأشيرات للمسافرين الأجانب.

 

ونظرا لأنه يجب على أي شخص يدخل الصين الخضوع للحجر الصحي لمدة أسبوع على الأقل، تم اكتشاف حالة جدري القرود عندما بدأت أعراض المرض تظهر على الحالة أثناء خضوعها للعزل.

 

تعليق جريدة العربي الأصيل:

 

قرار الصين قرار صائب، فالأجانب الأوربيين قذرين لأبعد الحدود، فهم يبوسون الكلاب من شفايفها، وتنام الحيوانات على اسرتهم، وتبول وتتغوط على اسرتهم، وبعضهم يماري الجنس مع الكلاب، خاصة النساء، بالإضافة أن ربع الرجال الأوربيين شاذين جنسيا، لهذا تكثر بينهم الأمراض، خاصة الخبيثة، ودائما يتهمون افريقيا، مع أن افريقيا انظف واطهر من اوربا وامريكا الاف المرات، وهم من ينقل الأمراض لأفريقيا، وجدري القرود لابد أن يسمى جدري اوربا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى