اخبار تركياالأخبار

تصعيد تركي ضد مواقع تنظيم قسد الإرهابي وقوات النظام السوري في الشمال

في دليل إضافي على جدية الجانب التركي بالتصعيد الميداني ضد قوات سوريا الديمقراطية (قسد) الإرهابية، تتزايد وتيرة الأعمال العسكرية للجيش التركي ضد تنظيم «قسد» وقواعدها المشتركة مع قوات الأسد شمال سوريا، عبر القصف المباشر واستخدام الطائرات المسيرة، كخيار بديل عن الحملة العسكرية المباشرة، وذلك لتحقيق الهدف التركي المعلن، في إنشاء منطقة آمنة، لتبديد مخاوف أنقرة ومواجهة التهديدات على أمنها القومي قرب الحدود مع سوريا، حيث شن الطيران الحربي التركي موجة من الهجمات، مستهدفاً مواقع تنظيم قسد الإرهابي على طول خط التماس على الشريط الحدودي شمال سوريا.

ونقلت وكالة «نورث برس» الكردية، عن مصدر عسكري قوله إن طائرة حربية تركية، شنت الأحد ثماني غارات «استهدفت موقعاً للجيش السوري» ما أسفر عن مقتل ثلاثة جنود وجرح ثلاثة آخرين من قوات النظام في قرية جيشان 25 كم شرقي مدينة عين العرب، كما استهدفت الأسلحة الثقيلة قرى على طول خط التماس.

 

وقال المصدر العسكري، إن القوات التركية قصفت بقذائف المدفعية والهاون، قرى زور مغار، خرابيسان، كوران، وكولتب؛ في ريفي مدينة عين العربي الشرقي والغربي، كما سقطت أربع قذائف من الجانب التركي على محيط المدينة.

 

وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان، إن الجيش التركي والفصائل المسلحة، قصفت الأحد ريف الحسكة، بنحو 60 قذيفة صاروخية ومدفعية، مستهدفة مناطق في قرى بين عامودا والقامشلي، وهي الجرنك وهرمرش وبدلو، بالإضافة لمركز منطقة أبو راسين، وقرى تل الطويل والطويلة وقرية عبوش في ريف المنطقة، وكربشك في ريف الدرباسية الغربي، كما قصفت تل زيوان شرقي مدينة القامشلي، وقرية روتال السريانية شمال غرب ناحية قحطانية.

كما قصف الجيش التركي مناطق نفوذ قوات تنظيم سوريا الديمقراطية في ريف حلب الشرقي، مستهدفًا قرية قرموغ الواقعة في ريف عين العرب الشرقي.

وعلى خطوط التماس في بلدة عين عيسى، 50 كم، شمالي الرقة، قصفت القوات التركية وفصائل المعارضة المسلحة، قُرى مشيرفة والجهبل، والفاطسة، حيث لم تزل هذه المناطق تحت مرمى النيران التركية. وقال المركز الإعلامي لقوات سوريا الديمقراطية، الأحد، إن القوات التركية، استهدفت بعشرات القذائف المدفعيّة والأسلحة الرشّاشة، قُرى في الرّيف الغربي لتل أبيض، والشَّرقي لبلدة عين عيسى، مشيراً إلى أن قذائف ورشقات دوشكا مصدرها القاعدة التركية في قرية الشركراك، 50 كم، شمالي الرقة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى