مقال رئيس التحرير

المجوس وإيران

لا يوجد خلاف بين أمريكا واوربا مع دولة المجوس الإيرانية، والذي يفعلونه ما هو إلا مسرحية لتنطلي على الشعوب العربية، ولو كان هناك خلاف فسيكون حول طريقة عمل المجوس في المنطقة، ونسأل الله أن يختلفوا اختلاف كبير لا يمكن ترقيعة.

اما الكيان الإسرائيلي فيخاف من هذا التقاراب، لأنها لن يكون لها دور في المنطقة، بعد أن يتحول الشعب العربي إلى عباد قبور (شيعة)، ويعبدون المعممين المجوس.

خاصة بعد أن تسمح أمريكا لإيران بمهاجمة الكيان الإسرائيلي لتقضي عليه، فهو كيان هش، فأمريكا لاتبالي بالكيان الإسرائيلي، طالما هناك دولة تقوم بتحويل المسليمن وابعادهم عن الإسلام.

هذا هو الحلم الذي سيقضي على إيران وامريكا بإذن الله.

 

حمد الخميس

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى