أخبار عربيةالأخبارالعراق

دخل رجل يبلغ 20 سنة في غيبوبة بعدما تعرض لأكثر من 20 ألف لسعة

قال مسؤولون أمنيون محليون إن اشتباكات بين فصائف شيعية متناحرة في مدينة البصرة بجنوب العراق اندلعت الليلة الماضية واستمرت حتى صباح اليوم الخميس، مما أسفر عن مقتل أربعة.

 

المناوشات هي الأحدث في أعمال عنف تشهدها البلاد ضمن أزمة سياسية بين أنصار رجل الدين مقتدى الصدر، والأحزاب والجماعات شبه العسكرية المتحالفة مع إيران في الغالب.

 

العصائب تغلق مكاتبها

 

تزامنا مع ذلك، أمر زعيم حركة “عصائب أهل الحق” في العراق قيس الخزعلي، الخميس، بغلق مكاتب الفصيل المسلح حتى إشعار آخر، في ظل اشتباكات بمحافظة البصرة مع “سرايا السلام” التابعة للتيار الصدري.

وقال الخزعلي في بيان عبر حسابه على تويتر: هناك من يتربص بنا ويريد تأزيم الأمور. فوّتوا الفرصة عليهم وأفشلوا مخططهم.

وأضاف: أطلب من الإخوة في عصائب أهل الحق غلق كافة مكاتب الحركة بدءا من الآن وإلى إشعار آخر وأي مكتب يراد حرقه فليحرقوه.

 

وفي وقت سابق الخميس، وجه صالح محمد العراقي، المعروف بـ”وزير” زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر، رسالة شديدة اللهجة إلى الخزعلي.

وقال العراقي عبر تويتر: احذرك يا قيس، إذا لم تكبح جماح ميلشياتك الوقحة وإذا لم تتبرأ من القتلة والمجرمين التابعين لك أو تثبت أنهم لا ينتمون إليك فأنت أيضا وقح.

وعصائب أهل الحق هو إحدى القوى المنضوية في تحالف الإطار التنسيقي (شيعي يمتثل لأوامر إيران).

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى