أخبار عربيةالأخبار

إصابة مستوطنيْن يهود برصاص مقاومين في نابلس

أصيب مستوطنان يهود، فجر اليوم الثلاثاء، برصاص مقاومين فلسطينيين، عند مدخل قبر يوسف في مدينة نابلس.

 

وحاول 5 مستوطنين استقلوا سيارة اقتحام القبر، دون مرافقة من جيش الاحتلال. وذكرت مواقع عبرية، أن الخمسة نزلوا من السيارة وجرى إطلاق نار عليهم أسفر عن إصابة اثنين على الأقل بجروح وتم نقلهما بواسطة مروحية إلى المستشفى.

 

كما تم إحراق مركبتهم من قبل فلسطينيين. ووصل الجيش الإسرائيلي إلى مكان الحادث، وأخلى المستوطنيْن الجريحين من الموقع إلى المستشفى.

 

في غضون ذلك، اعتقل جيش الاحتلال 3 فلسطينيين، بعد حصاره منزلا تحصنوا فيه قرب نابلس.

وأفادت مصادر فلسطينية أن الجيش الإسرائيلي فرض إغلاقا شاملا على شارع حيوي، في قرية رُوجيب التابعة لمحافظة نابلس، وحاصر منزلا واشتبك مع مسلحين فلسطينيين قبل اعتقالهم.

وقال مفيد دويكات، رئيس مجلس روجيب، إن الجيش عزز قواته في البلدة منذ ساعات الصباح، وحاصر منزلا واعتقل 3 شبان كانوا يتحصنون فيه.

ووفق إعلام محلي فلسطيني، فإن اشتباكا مسلحا دار بين فلسطينيين كانوا يتحصنون بالمنزل المذكور والقوات الإسرائيلية.

وقال تلفزيون فلسطين إن عدوان الاحتلال في روجيب انتهى باعتقال الشبان الثلاثة المتحصنين في المنزل بعد اشتباك استمر لساعات.

وأفادت مصادر محلية أن مواجهات اندلعت في روجيب عقب حصار المنزل، حيث رشق شبان، قوات الجيش الإسرائيلي بالحجارة.

وفي هذا الصدد، قالت جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني في بيان، إن طواقمها تعاملت مع 4 إصابات بالرصاص الحي في المواجهات التي جرت في روجيب، وتم نقلهم لمستشفى رفيديا في نابلس.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى