خبر وتعليق

خبر وتعليق: طالبان تعلن قتل قيادي سابق من الهزارة الشيعة منشق عنها

أعلنت وزارة الدفاع الأفغانية التابعة لحركة طالبان، الأربعاء، عن مقتل القيادي المنشق عن الحركة المولوي مهدي مجاهد، في ولاية هرات غرب البلاد.

 

وقالت الوزارة، في بيان، إن قوات حرس الحدود في هرات قتلت المولوي أثناء محاولته الهرب إلى إيران، بعد تمرده في ولاية سربول شمال البلاد.

 

وبعد وصولها إلى السلطة في آب/ أغسطس 2021، عينت طالبان المولوي (33 عاما) في منصب رئيس الاستخبارات في مقاطعة باميان ذات الأغلبية الشيعية “الهزارة” التي ينتمي إليها.

 

وفي 3 حزيران/ يونيو الماضي، عزلت طالبان المولوي من منصبه بسبب خلافات قبلية، وطلبت منه العودة إلى كابول لتسلم منصب جديد.

 

لكن المولوي رفض قرار طالبان، وتحصن مع أنصاره في مسقط رأسه بمديرية بلخاب التابعة لولاية سربول، مطالبا بوجود تمثيل لأقلية الهزارة التي ينتمي إليها، في المناصب الحكومية.

 

جريدة العربي الأصيل:

 

سامحكم الله يا طالبان، فكيف تثقوا في شيعي، فالشيعة ليسوا مسلمين وأعداء مهما فعلوا، حتى لو ربوا لحيتهم لأقدامهم، وما دمر البلاد الإسلامية إلا الشيعة، ولا هم لهم إلا قتل المسلمين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى