أخبار عالميةالأخبار

إسلام أباد تستضيف منتدى العمل والاستثمار التركي الباكستاني

استضافت إسلام أباد، الجمعة، منتدى العمل والاستثمار التركي ـ الباكستاني، بحضور شخصيات رسمية.

 

وحضر المنتدى من الجانب التركي وزير التجارة محمد موش، وسفير أنقرة لدى إسلام أباد محمد باشاجي، ورئيس مجلس العلاقات الاقتصادية الخارجية نائل أولباك.

 

وحضر من الجانب الباكستاني وزير التجارة سيد نافيد قمر، وعدد من رجال الأعمال.

 

وفي كلمة له خلال المنتدى، قال موش إن تركيا وباكستان تربطهما علاقات تاريخية متجذرة وإن ذلك يسهل الشراكة بينهما.

 

ولفت إلى توقيع البلدين في وقت سابق اليوم اتفاقية “تجارة السلع” بهدف رفع حجم المبادلات التجارية.

 

وأشار إلى أن أوروبا تمتلك الحصة الكبرى من التجارة الخارجية لتركيا، مؤكدا أن بلاده تركز على تطوير العلاقات التجارية مع منطقة آسيا والمحيط الهادئ.

 

وأضاف موش أن باكستان تعد مركزا تجاريا إقليميا للانفتاح على دول أخرى مجاورة، وأنها من أهم الشركاء التجاريين لتركيا في المنطقة.

 

وأوضح أن قيمة استثمارات تركيا في باكستان تتجاوز حاليا مليار دولار، مرحبا بمساهمة الاستثمارات التركية في الاقتصاد الباكستاني.

 

من جهته، قال وزير التجارة الباكستاني إن اتفاقية “تجارة السلع” ليست النهاية، بل البداية.

 

وأضاف أن اتفاقية التجارة الحرة بين البلدين ليست بعيدة.

 

وذكر أن العالم يمر بوقت عصيب بسبب الحرب في أوكرانيا والعقوبات المفروضة على إمدادات الطاقة والغذاء، وأن باكستان تريد التغلب على التحديات وتحقيق التوازن من خلال زيادة التجارة الثنائية.

 

أما رئيس مجلس العلاقات الاقتصادية الخارجية التركي، فأشار إلى وجود فرص للعديد من مشاريع البنية التحتية في باكستان.

 

وفي وقت سابق الجمعة، وقع الوزير موش، ونظيره الباكستاني اتفاقية “تجارة السلع” بهدف رفع حجم المبادلات التجارية بين البلدين.

 

وجرت مراسم توقيع الاتفاقية في العاصمة الباكستانية إسلام أباد، بحضور رئيس الوزراء شهباز شريف ومسؤولين كبار آخرين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى