مقولة اليوم

هل ستنج أمريكا في جعل العالم يحارب عنها

كل الدلائل والمؤشرات تدل على ذلك، فقد اوعزت “لعادل امام” اكرانيا بمحاربة روسيا، مع أن أكرانيا تتبع روسيا منذ زمن بعيد، واوعزت لصبيانها في تايوان بمجابهة الصين، مع أن تايوان صينية منذ الاف السنين، ولم تنفصل إلا عام 1949، والله يستر على تركيا من ستحارب.

وكل هذه الحروب تصب في صالح أمريكا.

 

حمد الخميس

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى