أخبار عربيةالأخبار

قتلى والمصابين جراء اشتعال النار في صهريج وقود في ليبيا

قالت مصادر طبية ومحلية ليبية إن 7 أشخاص لقوا مصرعهم حرقا وأكثر من 50 أصيبوا، بعضهم حالته حرجة، بسبب اشتعال النار في صهريج وقود في منطقة أوباري (جنوب غربي البلاد).

 

ووفق شهود عيان، تجمع حشد من المواطنين في وقت مبكر اليوم حول عربة تنقل صهريج وقود خلال جنوحها على الطريق العام بين منطقتي الزّوَيّة وبنت بَيّة، وبدؤوا بتفريغ الوقود منها قبل أن تمتد النيران التي اندلعت بالسيارة إلى الصهريج وتتسبب بمقتل وإصابة العشرات.

 

وأكد شهود وصول جثث مجهولة الهوية إلى مستشفى منطقة بنت بية، في حين نقل المصابون إلى المستشفى المركزي في مدينة سبها.

 

وقال رئيس الوزراء عبد الحميد الدبيبة إن حكومة الوحدة الوطنية تتابع عن كثب الفاجعة، وأضاف أنه تم تكليف جهاز الإسعاف بتشكيل خلية أزمة والعمل لنقل الحالات إلى المستشفيات الكبرى في أسرع وقت.

 

وأظهرت مقاطع فيديو لحظة نشوب الحريق في العربة وعمليات الإسعاف والإنقاذ للمصابين في مركز سبها الطبي، وسط مطالبات لأهالي المصابين بنقلهم إلى مشفى طرابلس.

 

ونقلت وكالة الأناضول للأنباء -عن مصدر محلي في بلدية بنت بية- أن تهافت الناس على الشاحنة المتوقفة جاء نتيجة لانعدام الوقود بالمنطقة الجنوبية وارتفاع سعره في السوق السوداء.

 

بدورها، أشارت وكالة الأنباء الألمانية إلى أن الجنوب الليبي يعاني من نقص حاد بمادتي البنزين والديزل اللتين تباعان في السوق السوداء بأسعار مرتفعة تصل إلى 5 دنانير (دولار واحد تقريبا) للتر الواحد، في حين تبيعه الدولة بسعر مدعوم يساوي 150 درهما فقط (الدينار يساوي ألف درهم).

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى