مقال رئيس التحرير

الناس تنتمي لعقائدها لا لأوطانها

لا يوجد شيء اسمة الرابطة الوطنية، فهذا اختراع جديد لا يجمع الناس بل يفرقهم، ويجعلهم في صراع دائم إن لم يجدوا عدو خارجي لهم، لهذا تحرص الدول التي تنادي بالرابط الوطني إيجاد عدوا دائم لتشغل الناس.

أما اقوى انواع الروابط فهو الرابط العقائدي، لأنه يوحد الناس، وكلما كانت العقيدة صحيحة كلما كانت علاقة الناس بعضها مع بعض قوية.

اما حب الوطن فكذبة، لأن الناس لا تحب الوطن كأرض، بل تحب الأهل الذين يعيشون فيها، وتحب الذكريات التي عاشوا بها، وتحب الناس الذين على نفس عقائدها.

 

حمد الخميس

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى