أخبار عربيةالأخبار

ماذا قال قاتل نيرة أشرف فتاة المنصورة بجلسة المحكمة؟

بدأت محاكمة محمد عادل قاتل الطالبة نيرة أشرف طالبة جامعة المنصورة، الذي طعنها وسط الشارع حتى الموت.

 

وكشف قاتل فتاة المنصورة في أول ظهور له خلال جلسة محاكمته صباح الاثنين تفاصيل كثيرة “للعلاقة التي كانت تجمعه بنيرة”.

 

وزعم في اعترافاته أنه كان ينفق عليها وأنها كانت تحكي له مشكلات بينها وبين والديها وأنهما على علم بقصة حبّهما، وتابع: “لكن عندما ذهبت مرة لمنزلها اكتشفت أن أسرتها لا تعلم شيئاً عن القصة”.

 

وأكمل: كنت بصرف عليها مش مخليها عايزة حاجة، إلا أنها اتصلت بي وهددتني بفضحي والاستعانة برجالة للتعدي عليا.

 

وتابع: نيرة هددتني كثيراً في مكالمة استمرت ساعة، وأهلي رفضوا قصتنا وأصبت بالصدمة، وقررت رد الشتائم من خلال إيميل جديد بعدما عملت لي بلوك، من كل حاجة عندها.

 

وقال إنهما كانا اتفقا على الخطبة لكن أهلها لا يعلمون بذلك، مؤكداً أن تفاصيل ذلك مسجل في محادثات بينهما.

 

واتهمها بأنها كانت واخداني مرحلة في حياتها عشان توصل لحاجات معينة.. لما وصلت للحاجات دي سابتني.

 

وقال القاتل إن أسرة الطالبة أجبرته على توقيع إيصالات أمانة بواسطة “بلطجية” داخل منزل الطالبة.

 

وعن سبب التفكير في القتل قال: أمها بعتت بلطجية لوالدها ولي لتخويفي وأبعد عن القصة دي، أنا كان في دماغي أنتقم علشان هي آذتني، بس مش بالشكل اللي حصل.

 

وعن يوم جريمة القتل وواقعة قتلها أمام جامعة المنصورة، قال: “كان عندي امتحان الباص كان طلع، اللي بيتحرك بعدها 10:30، كنت ناوي خلاص أستناها وهي داخلة من برة، وقلت يا رب تيجي متأخر أو أوصل متأخر ومنتاقبلش وميحصلش حاجة، لقيتها في الباص، وكان السكينة معايا”.

 

وعن سبب حمله سكيناً يوم الحادثة، قال: كانت باعتالي تهديد إنها هتعمل فيها فمكنتش ضامن أي حد يطلع لي فكنت واخدها أدافع عن نفسي، كمان قلت لو حصل فرصة وشوفتها هخلص عليها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى