أخبار عالميةالأخبار

زعيم المعارضة اليوناني: تركيا آخذه في الصعود في عيون الشرق والغرب

صرح زعيم حزب المعارضة الرئيسي اليوناني “سيريزا”، ألكسيس تشيبراس، اليوم الاثنين، أن تركيا أصبح لها دوراً رئيسياً في الساحة الدولية، وقال: “تركيا في صعود في نظر كل من الغرب والشرق، وهذا يقلقنا”.

 

وفي مقابلة مع موقع “Euractiv” الإخباري ومقره بروكسل، انتقد تشيبراس السياسة الخارجية لليونان في الفترة الأخيرة وقيّم المشاكل في العلاقات التركية اليونانية.

 

وأوضح تشيبراس أن التوتر المتزايد على مستوى الخطاب السياسي يقلقه، وعلق قائلاً: هذا يقلقنا لأن دور تركيا في الساحة الدولية في تصاعد.

 

ولفت تشيبراس الانتباه إلى صورة تركيا على أنها “قوة مهدئة”، حيث قال: تركيا قوة تريد أن تكون وسيطًا للسلام في أوكرانيا وهي آخذة في الصعود في نظر كل من الغرب والشرق.. هذا يقلقنا لأن اليونان ثابتة فقط “فهي لا تتخلى عن عقيدة السياسة الخارجية، بل تصبح أيضًا الحليف المطيع والمخلص للغرب، والذي يصبح في نهاية المطاف بيدقًا على رقعة الشطرنج للقوى الثالثة.

 

وأشار تشيبراس إلى وجود أوقات عصيبة في العلاقات التركية اليونانية خلال فترة رئاسته للوزراء التي امتدت 4.5 سنوات، وقال: “لقد عملنا بجد لإبقاء قنوات الحوار مفتوحة حتى في الأوقات الصعبة.. بصفتنا الجانب اليوناني ، كنا نعمل من أجل ذلك.

 

وزعم تشيبراس أن تركيا هي التي أثارت التوتر، ووصف تشيبراس فشل الحكومة في اتباع مسار نشط لإبقاء قنوات الحوار مفتوحة بأنه إهمال.

 

وشدد تشيبراس على أن توقع صيف هادئ تحول إلى توتر كبير بعد زيارة ميتسوتاكيس إلى اسطنبول في مارس آذار، وأشار إلى أن الافتقار الحالي للتواصل يمكن أن يشكل خطرا.

 

وفي إشارة إلى دعم القوى الأجنبية لليونان في العلاقات التركية اليونانية، قال تشيبراس: أردنا استمرار المساهمة الدبلوماسية للاتحاد الأوروبي والقوات الأمريكية، ولا أعتقد أنه سيكون من السهل المساهمة في هذا المجال.

 

وذكر تشيبراس أن اتفاقية التعاون الدفاعي الموقعة مع فرنسا لا تتوقع تدخل القوات المسلحة الفرنسية في حالة انتهاك الحقوق السيادية لليونان.

 

وعلق تشيبراس على أنه يجب أن يكون لليونان قوة دفاع رادعة، ومع ذلك، لا ينبغي أن يكون هذا مضيعة ستضع البلاد في صعوبات مالية مرة أخرى.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى