أخبار عالميةالأخبار

لاستعراضاً لنفوذها البحري أكبر مدمرة صينية تُجري تدريبات في بحر اليابان

أفادت وسائل إعلام رسمية اليوم الخميس، أن إحدى أكبر السفن الصينية وأكثرها قدرة قتالية تُجري تدريبات طويلة المدى في بحر اليابان، في استعراض لنفوذ الصين البحري المتزايد.

 

وقالت صحيفة غلوبال تايمز التابعة للحزب الشيوعي إن المهمة هي الأولى للمدمرة لاسا من طراز 055 منذ تدشينها العام الماضي.

 

وقالت الصحيفة نقلاً عن وزارة الدفاع اليابانية إن السفينة مصحوبة بالمدمرة تشنغدو من طراز“052 D” وسفينة نقل الوقود دونغينغهو من طراز 903.

 

ويقع بحر اليابان إلى الشمال من الصين بين الأرخبيل الياباني وجزيرة سخالين وشبه الجزيرة الكورية والبر الرئيسي للشرق الأقصى الروسي.

 

وقالت وزارة الدفاع اليابانية إن السفن الثلاث رصدت على بُعد 200 كيلومتر إلى الغرب من جزيرة فوكوي في ناغازاكي يوم الأحد متجهة شرقاً نحو بحر اليابان.

 

وأضافت أنها رصدت أيضاً سفينة استخبارات من طراز دونغياو يوم الأحد تعمل بالقرب من مضيق تسوشيما أبحرت لاحقاً في بحر اليابان.

 

وتبني البحرية الصينية السفن بوتيرة سريعة، وتتباهى الآن بأكبر قوة بحرية في العالم من حيث عدد هياكل السفن.

 

تتطور هذه السفن من حيث التصميم أيضاً، فالسفن من طراز 055، المعروفة أيضاً باسم فئة نانتشانغ، تتميز بتصميم شبحي، ومزودة بصواريخ دفاع جوي، وصواريخ كروز، وصواريخ مضادة للسفن، بالإضافة إلى طوربيدات.

 

ويعتقد أن الصين دشّنت خمس وحدات من الدفعة الأولى المخطط لها من مدمرات الطراز 055.

 

يصنف الجيش الأمريكي الطراز 055 بأنه طراد من فئة رينهاي، ومرافق أحياناً لحاملات طائرات.

 

وتشغل الصين حاملتي طائرات مع تدشين يعتقد أنه وشيك لحاملة طائرات ثالثة.

 

وقالت غلوبال تايمز، نقلاً عن خبراء عسكريين، إن المدمرة جزء من حشد عسكري صيني يهدف إلى ردع أي تدخل أجنبي في حال وقوع هجوم على جزيرة تايوان المتمتعة بالحكم الذاتي، التي تدعي الصين أنها تابعة لها وتهدد بضمها بالقوة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى