Site icon العربي الأصيل

أحمد داوود أوغلو: يجب تحييد ملف السوريين عن الصراع السياسي في تركيا

أدلى زعيم حزب المستقبل ورئيس وزراء تركيا السابق “أحمد داوود أوغلو” بتصريحات مهمة حول ملف السوريين في تركيا.

 

وجاء ذلك خلال لقائه بالناشط الحقوقي السوري”طه غازي” في العاصمة التركية أنقرة.

 

وقال داوود أوغلو إن حزبه “حزب المستقبل” يرفض بشكل قطعي خطاب الكراهية و العنصرية الذي يستهدف اللاجئين السوريين في الآونة الأخيرة.

 

وتابع داوود أوغلو حديثه بقوله:” نعمل على إلزام أحزاب تحالف المعارضة على تحييد ملف اللاجئين السوريين عن ميدان النزاعات و التباينات السياسية، حيث أنه من غير المنطقي ربط ارتفاع التضخم في تركيا و الواقع المعيشي لدى المواطن التركي باللاجئين السوريين.

 

وأضاف:”اللاجئون السوريون ليسوا عبئاً على الإقتصاد الوطني التركي أو سبباً بما آلت إليه الأمور في البلاد.

 

وحول قضية العودة الطوعية للاجئين السوريين قال داوود أوغلو:”لا يمكن لأي جهة أن تُلزم اللاجئين السوريين على العودة إلى بلادهم ما لم تتحقق الظروف الملائمة التي يرضى بها العائدون أنفسهم، و ذلك دون إجبارهم قسرياً على العودة”.

 

وأكد داوود أوغلو على كلامه بقوله: “اللذين يتحدثون عن إعادة السوريين خلال أيام أو أشهر يدركون بأن ذلك لن يتم، و ذلك بناءً على تقارير الأمم المتحدة المتعلقة بالوضع الأمني و المعيشي في سوريا و التي أشارت إلى أن الواقع الأمني و المعيشي غير آمن في الفترة الراهنة لعودة اللاجئين”.

Exit mobile version