اخبار تركياالأخبار

المسيّرات البحرية المقاتلة مجال جديد تطمح تركيا بالريادة فيه

بعد النجاح العالمي الهائل الذي حققته تركيا في مجال صناعة المسيّرات المقاتلة، تُكتب الآن قصة نجاح مشابهة بالتوجّه إلى تصنيع وإنتاج مركبات بحرية مقاتلة غير مأهولة بشرياً (المسيّرات البحرية المقاتلة).

 

وفي هذا السياق، تأتي الأهمية الكبيرة لمراسم الإنزال البحري للمسيّرة البحرية المقاتلة “سانجار” المصنّعة عبر التعاون المشترك بين شركتي “يونجا-أونوك” و”هافلسان” التركيتيْن للصناعات الدفاعية، نظراً إلى أنها تؤكد إمكانيات تركيا لطرق هذا المجال.

 

وكانت لاستراتيجية تركيا المتواصلة في صناعة المنظومات البحرية أصداء إيجابية انعكست على تطوير مركبات بحرية مقاتلة غير مأهولة بشرياً. وتتعاون حالياً شركات متخصصة في التكنولوجيا الفائقة مع شركات بناء السفن لإطلاق مسيّرات بحرية مقاتلة مصنّعة محلياً بإمكانيات وطنية.

 

وعلى الرغم من أن رحلة تركيا في هذا المجال لا تزال في بدايتها، لن يكون من الخطأ استنتاج أن أنقرة قد تصبح رائدة بهذا المضمار لحداثته النسبية عالمياً، فالعالم بأسره لا يزال يخطو خطواته الأولى في تطوير وإنتاج المسيّرات البحرية المقاتلة.

 

وعند النظر إلى المسألة من زاوية أوسع، يمكن ملاحظة أن عدد الدول التي يمكنها تطوير هذا النوع من المركبات وإضافة أسلحة نووية ومنصات إطلاق صاروخي إليها، أقل من أصابع اليد الواحدة، حتى إنه يمكن القول إن تركيا قد تكون من ناحية الفرص والإمكانات، واحدة من أفضل 3 دول في هذا المجال، بجانب الولايات المتحدة والصين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى