أخبار عالميةالأخبار

3 قتلى و11 جريحا بإطلاق نار في أحد شوارع فيلادلفيا الأمريكية

قتل 3 أشخاص وأصيب 11 آخرون بجروح أمس السبت (بالتوقيت المحلي) بإطلاق نار في شارع يكتظ عادة خلال الليل بمدينة فيلادلفيا كبرى مدن ولاية بنسلفانيا الأميركية، وفق ما أعلنته شرطة المدينة.

 

وقال المفتش في شرطة فيلادلفيا “دي إف بيس” للصحفيين إن 14 شخصا أصيبوا بإطلاق نار (مساء أمس السبت وفق التوقيت المحلي) ونقلوا إلى مستشفيات، وأعلنت وفاة 3 منهم -رجلان وامرأة- بعد وصولهم إلى المستشفيات.

 

وأشار المفتش إلى أن عناصر الأمن الذين سارعوا للاستجابة إلى الحادث لاحظوا وجود عدد من الأشخاص الذين أطلقوا النار على الحشود في الشارع. ولفت أيضا إلى أن عناصر الشرطة أطلقوا النار على أحد المهاجمين، لكن لم يعرف ما إذا أصيب.

 

وأوضح المسؤول في الشرطة أنه تم العثور على مسدسين في الموقع وأنه سيتعين على الشرطة الانتظار حتى الصباح للاطلاع على التسجيلات التي التقطتها كاميرات المراقبة التابعة لأعمال تجارية كانت مغلقة ليل السبت. وتحدّث المفتش في تعليقه على التحقيق عن “العديد من الأسئلة التي ما تزال من دون إجابات”.

 

ونشرت وسائل إعلام محلية صورا ومقاطع فيديو من موقع الحادث، حيث أغلقت قوات الشرطة الشوارع المؤدية لمكان الحادث.

 

ونقلت شبكة “إيه بي سي نيوز” (ABC News) اليوم الأحد عن شرطة المدينة أن إطلاق النار وقع عندما كان المئات من الأفراد يستمتعون بأوقاتهم في “ساوث ستريت”، كما يفعلون في عطلة نهاية كل أسبوع.

 

وذكرت وسائل إعلام محلية أن السلطات لم تعتقل أحدا حتى الآن.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى