أخبار عالميةالأخبار

كورونا لم ينته.. متغير فرعي من أوميكرون سريع الانتشار يغزو أوروبية

تفكر دول أوروبية في إعادة القيود لمكافحة فيروس كورونا المستجد مجدداً بعد ارتفاع مفاجئ في الإصابات والوفيات، حسبما ذكرت صحيفة “الغارديان”.

 

وارتفع معدل الإصابات والوفيات جراء كوفيد-19 في البرتغال بسبب متغير فرعي من متحور أوميكرون شديد العدوى “BA.5” على الرغم من دفء الطقس.

 

يتناقض هذا الاتجاه مع حالة الوباء في فرنسا وألمانيا والمملكة المتحدة وإسبانيا المجاورة للبرتغال، حيث انخفضت أعداد الحالات خلال الشهرين الماضيين.

 

وقال هنريكي أوليفيرا عالم الرياضيات في مجموعة عمل مراقبة الأوبئة بجامعة لشبونة لوكالة “لوسا” للأنباء إن معدل الإصابة يشير إلى أن حالات الاستشفاء في الأجنحة ووحدات العناية المركزة ستظل مرتفعة حتى نهاية يونيو/حزيران.

 

وأكدت البرتغال 26848 حالة إصابة جديدة وسجلت 47 حالة وفاة بسبب كوفيد الأربعاء، وهو أعلى عدد وفيات يومية منذ 17 فبراير/شباط، عندما جرى الإبلاغ عن 51 حالة وفاة بسبب الوباء.

 

وفقاً للأرقام الصادرة عن وزارة الصحة البرتغالية، توفي 1455 بسبب كوفيد إذ دخلت البلاد الموجة السادسة من الوباء في أبريل/نيسان ومايو/أيار الماضيين.

 

والثلاثاء قال معهد الصحة العامة في البرتغال إن البديل الفرعي أوميكرون “BA.5” يمثل ما يقرب من 90% من الإصابات الجديدة بكوفيد-19. كما جرى اكتشاف المتغير الفرعي “BA.4” أيضاً في البرتغال.

 

ورفعت الحكومة معظم قيود كوفيد بما في ذلك الارتداء الإلزامي للأقنعة في معظم الأماكن العامة الداخلية وذلك خلال أبريل/نيسان. وقالت الحكومة إنه لا توجد خطط لإعادة تطبيق التدابير، وفق وكالة رويترز.

 

وأشار أحدث تقرير صادر عن وزارة الصحة ومعهد ريكاردو خورخي إلى أن “الوفيات من جميع الأسباب أعلى من الأرقام المتوقعة لهذا الوقت من العام”، مضيفاً أنه كانت توجد “زيادة في الوفيات المحددة من كوفيد”.

 

في ألمانيا بدأت سلالة “BA.5” المتفرعة من أوميكرون الانتشار على الرغم من أنها بمستوى أدنى من البرتغال.

 

وفقاً لنشرة إخبارية أسبوعية صادرة عن وكالة مكافحة الأمراض المعدية الألمانية (معهد روبرت كوخ)، تضاعفت الإصابات بسبب متغير أوميكرون “BA.5” من 0.2% من الحالات في نهاية أبريل/نيسان إلى 5.2% بحلول 22 مايو/أيار.

 

قال وزير الصحة الألماني كارل لوترباخ على تويتر: “إن البديل المعدي للغاية BA.4/BA.5 ينتشر هنا أيضاً”. وتابع: “يمكن أن تصبح هذه هي الموجة التالية في الخريف”.

 

واجتمع رؤساء الولايات الألمانية الستة عشر الخميس لمناقشة الإجراءات التي يمكن اتخاذها خلال وقت لاحق من العام لمواجهة الارتفاع المفاجئ في عدد الحالات، والتي قالوا إنها ستستبعد إغلاق المدارس ودور الحضانة على نطاق واسع.

 

وقال رئيس الجمعية الطبية العالمية فرانك أولريش مونتغمري في مقابلة: “كورونا لم ينته بعد كما يتضح من تفشي أوميكرون في البرتغال”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى