Site icon العربي الأصيل

وزير الدفاع التركي: الأكراد والعرب أخوة لنا

أكد وزير الدفاع التركي خلوصي آكار، أن الأكراد والعرب أخوة للأتراك، محذرا من البعض الذين يحاولون زرع الفتنة.

 

ونفى آكار في تصريحات إعلامية، الثلاثاء، وجود أي مشكلة تجاه الأكراد، قائلا: لا يوجد أي تمييز عرقي أو طائفي أو ديني بين الإرهابيين.. الأكراد والعرب إخواننا والبعض يحاول زرع الفتنة.

 

وشدد قائلا: سنواصل كفاحنا ضد الإرهاب بغض النظر عن الجهات التي تقف خلف الإرهابيين، مضيفا أن تركيا لن تقبل بأي شكل من الأشكال وجود الإرهابيين شمالي سوريا وجنوب تركيا.

 

وأضاف أن القوات المسلحة التركية نفذت بنجاح عمليات (درع الفرات) و(غصن الزيتون) و(نبع السلام).. وهدفنا الوحيد من هذه العمليات هو ضمان أمن بلدنا وحدودنا.

 

وأكد آكار أن تركيا كشفت بالتفاصيل أن تنظيم PKK الإرهابي هو نفسه تنظيم PYD ، بكل ما لديها من أدلة ملموسة وموقفنا لن يتغير برفض وجود الإرهابيين في جنوب بلادنا وشمال سوريا.

 

وتابع أن القوات التركية مستعدة لأداء مهمة بأفرادها وعتادها وأسلحتها ومعنوياتها الفائقة.

 

وأعلن الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، في 23 من أيار/مايو الجاري استعداد تركيا للقيام بعملية عسكرية جديدة في سوريا.

 

وقال أردوغان إن تركيا ستبدأ باتخاذ خطوات تتعلق باستكمال الجزء المتبقي من الأعمال التي بدأناها لإنشاء مناطق آمنة في عمق 30 كم، على طول حدودنا الجنوبية مع سوريا.

 

وأضاف أن المناطق التي تعتبر بؤرة الهجمات والمضايقات ضد بلدنا ومناطقنا الآمنة هي على رأس أولوياتنا.

 

وتابع أنه ستبدأ هذه العمليات بمجرد أن تكمل قواتنا المسلحة والمخابرات والأمن التركية استعداداتها.

Exit mobile version