أخبار عربيةالأخباراليمن

مقتل عناصر تابعين للمجلس الانتقالي الذين يعملون خدم للإمارات جنوب شرق اليمن

قتل 5 عناصر وأصيب 9 آخرون من قوات “دفاع شبوة” التابعة للمجلس الانتقالي الجنوبي، بانفجار وكمين جنوب شرق اليمن.

 

وأعلنت قوات “دفاع شبوة” في بيان، الأربعاء، عن إصابة “رئيس أركان اللواء الثاني في هذه القوات المقدّم ماجد لمروق النسي واستشهاد اثنين من مرافقيه وجرح ثلاثة آخرين”.

 

وأوضحت أن الضحايا سقطوا “في كمين غادر استهدفهم في منطقة جول الريدة في محافظة شبوة”.

 

وفي سياق متصل، كشف مسؤول بالسلطة المحلية في شبوة، عن هجوم آخر “بعبوة ناسفة انفجرت بدورية عسكرية تابعة لقوات دفاع شبوة، أثناء مرورها في الطريق العام غربي مدينة عتق عاصمة المحافظة”.

 

وأضاف المصدر الذي طلب عدم ذكر اسمه، أن “الانفجار أسفر عن مقتل 3 جنود وإصابة آخرين”، وفق وكالة “الأناضول”.

 

ومنذ أكثر من 7 سنوات يشهد اليمن حرباً مستمرة بين القوات الموالية للحكومة الشرعية، مدعومة بتحالف عسكري عربي تقوده الجارة السعودية، وبين الحوثيين المدعومين من إيران والمسيطرين على محافظات، بينها العاصمة صنعاء منذ سبتمبر/ أيلول 2014.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى