أخبار عالميةالأخبار

محتجون في إيران يهتفون “الموت لخامنئي”

كشفت مقاطع مصورة منشورة على مواقع تواصل اجتماعي، أن محتجين في عدة مدن إيرانية رددوا شعارات مناهضة للحكومة خلال الليل منها “الموت لخامنئي” في أعقاب انهيار مبنى، جنوب غربي البلاد.

 

وقال مسؤولون إن حصيلة الوفيات ارتفعت إلى 34 اليوم الثلاثاء، فضلا عن إصابة 37 في انهيار مبنى سكني وتجاري من عشرة طوابق في 23 مايو/ أيار في آبادان في منطقة خوزستان الغنية بالنفط. وأضافوا أن رجال الإنقاذ يواصلون البحث عن ضحايا تحت الأنقاض.

 

وذكرت السلطات أن سبب انهيار المبنى هو الفساد الفردي والإهمال في إجراءات السلامة، وقالت إنه تم إلقاء القبض على 13 حتى الآن لمخالفة قواعد البناء.

 

غير أن محتجين إيرانيين اتهموا الحكومة بالإهمال والفساد المستشري.

 

وفي مقطع مصور لم يتسن التحقق من صحته على تويتر، سُمع هتاف “الموت لخامنئي” في إشارة للزعيم الإيراني الأعلى آية الله علي خامنئي. ويشير موقع المقطع المصور إلى أنه في حي نازي-آباد في جنوب طهران.

 

وأظهر مقطع مصور آخر قوات مكافحة الشغب تتجول في المنطقة نفسها على متن دراجات نارية لتفريق أو ترهيب المحتجين على ما يبدو.

 

وفي مدينة بوشهر الساحلية جنوبي البلاد، سُمع هتاف المحتجين “الموت للدكتاتور”، في إشارة أيضا لخامنئي.

 

ورددوا أيضا: “يكذبون ويقولون أمريكا، عدونا هنا”. وشاع هذا الهتاف في احتجاجات مناهضة للحكومة في إيران.

 

كما نُشرت مقاطع مصورة على مواقع التواصل لاحتجاجات في مدن إيرانية أخرى.

 

واستخدمت الشرطة الإيرانية الغاز المسيل للدموع وأطلقت أعيرة نارية في الهواء لتفريق الحشود، واشتبكت مع متظاهرين خلال الاحتجاجات المستمرة على مدار أسبوع.

 

وفي تغطيتها للأحداث، ركزت وسائل الإعلام الرسمية على الحداد والجنازات. وفي تصريحات للتلفزيون الرسمي، نبّه حاكم آبادان الناس إلى متابعة وسائل الإعلام الرسمية فحسب، و”تجنب” الشائعات على وسائل التواصل الاجتماعي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى