أخبار عالميةالأخبار

وزير الخارجية البولندي: الاستجابة لمخاوف تركيا الأمنية أولوية

قال وزير الخارجية البولندي زبيغنيف راو، إن الاستجابة للمخاوف الأمنية لتركيا المتعلقة بحدودها، مهمة لهم ومن أولوياتهم.

 

جاء ذلك في مؤتمر صحفي مشترك، الجمعة، مع نظيريه التركي مولود تشاووش أوغلو، والروماني بوغدان أوريسكو، بعد اجتماع ثلاثي في مكتب الرئاسة بقصر دولمة بهتشة بإسطنبول.

 

وأشار راو، إلى أن الاجتماع الثلاثي بحث التدخل العسكري الروسي ضد أوكرانيا، مشددا على أهمية حلف الناتو بالنسبة للأعضاء في هذا الوقت الذي تسوده الاضطرابات.

 

كما بحث الوزراء الثلاثة، بحسب راو، سبل تقديم الدعم العسكري والاقتصادي والسياسي والإنساني لأوكرانيا.

 

وأوضح أن الاجتماع الثلاثي أكد ضرورة تحقيق الأمن والاستقرار في بحار البلطيق والأسود والأبيض المتوسط.

 

وبحث المجتمعون أيضا القضايا الأمنية والدفاعية بالجناح الشرقي للناتو ووضع جنود الحلف على الأرض، وفق راو.

 

وتابع: “نولي أهمية للدفاع عن الجناح الشرقي للحلف، بوصفنا دولة عضوا في الناتو فإن جنودنا موجودون في رومانيا منذ عام 2017، ونهدف لزيادة عددهم في 2022، هؤلاء الجنود سيدافعون عن رومانيا وعن الجناح الجنوب شرقي للحلف”.

 

وفي رده على سؤال أحد الصحفيين بخصوص انضمام السويد وفنلندا إلى الحلف، أكد وزير الخارجية البولندي أهمية انضمام الدولتين إليه، قائلا: “أعتقد أن المخاوف (الأمنية) التركية سيتم حلها داخل الحلف معا”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى