أخبار عالميةالأخبار

هولندا تعتقل عضوا بمليشيا تابعة للأسد للاشتباه في ارتكابه جرائم حرب

أعلن مكتب المدعي العام الهولندي القبض على رجل يشتبه في ارتكابه جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية في سوريا عام 2013 عندما كان عضوا في مليشيا موالية لنظام الرئيس السوري بشار الأسد.

 

وأوضح الادعاء العام الهولندي أمس الثلاثاء أن المعتقل في 34 من عمره، ويعيش في هولندا منذ عام 2020، وتقدم بطلب لجوء هناك، لكنه لم يذكر اسمه.

 

وذكر الادعاء الهولندي في بيانه “قيل إن المشتبه فيه كان عضوا في مليشيا لواء القدس الموالية للنظام التي تعمل عن كثب مع أجهزة المخابرات السورية والقوات المسلحة الروسية”، مضيفا أنه شارك في اعتقال اتسم بالعنف لمواطن سوري تعرض بعد ذلك للتعذيب في سجن تديره المخابرات الجوية السورية.

 

وأفادت الشرطة الهولندية -في بيان لها- بأن المشتبه فيه سيمثل أمام قاضي التحقيق في محكمة لاهاي بعد غد الجمعة، و”أنه متهم بارتكاب جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية، ويشتبه في انضمامه إلى منظمة هدفها ارتكاب جرائم دولية”.

 

وهذه المرة هي الأولى التي تعتقل فيها السلطات الهولندية مشتبها به في ارتكاب جرائم حرب كان قد قاتل في صف نظام الرئيس السوري بشار الأسد، لكن محاكم هولندية دانت من قبل عددا من السوريين بجرائم حرب كانوا أعضاء في المعارضة وجماعات إسلامية في سوريا.

 

ويجري نظر مثل تلك القضايا في هولندا بموجب مبادئ “الاختصاص القضائي العالمي” التي تتيح الملاحقة القضائية في الخارج لجرائم الحرب المشتبه فيها أو الجرائم المحتملة ضد الإنسانية إذا لم تتسن إقامة المحاكمة في البلد الذي يُعتقد أنها ارتكبت فيه.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى