أخبار عربيةالأخبارالكويت

وفاة الداعية الكويتي أحمد القطان

توفي الداعية الكويتي، أحمد القطان عن عمر يناهز الـ 76 عاما، بعد وعكة صحية كان قد دخل على إثرها المستشفى، وفق ما ذكرته وسائل إعلام محلية.

 

ويعد الشيخ أحمد القطان أشهر خطباء المساجد في الكويت والخليج، وعرف بدفاعه القوي من على المنابر عن قضايا الأمة خاصة القدس والمسجد الأقصى وفلسطين.

 

والداعية مواليد منطقة المرقاب في 6 ديسمبر 1946 حاصل على دبلوم المعلمين من معهد المعلمين عام 1969، وانتهج طوال مسيرته منهج الوسطية والاعتدال في دعوته وتبنيه للقضايا الإسلامية وتربيته للأجيال المسلمة حتى اختير كأفضل أستاذ للجيل المسلم في جائزة أستاذ الجيل والمقدمة من جلالة ملك البحرين في عام 2009.

 

وتبنى الراحل قضية الدفاع عن المسجد الأقصى فأسس منبر الدفاع عن الأقصى وأعلن عنه عام 1979، وتنقل بين مساجد الكويت محاضرا وخطيبا.

 

قدم الراحل الدروس والمحاضرات التطوعية والثابتة في مدارس الكويت منذ تقاعده عن العمل عام 1996، كما قدم العديد من الدروس الثابتة والسلاسل الكاملة في إذاعة القرآن الكريم مثل برنامج مسيرة الخير وسلسلة الفاروق بعد الصديق وسلسلة ذي النورين والسبطين وكذلك سلسلته السمعية (رياض الصالحين).

 

كما قدم دروسا في لجان العمل الاجتماعي والفضائيات والمؤتمرات ولجان العمل النسائي ومراكز القرآن.

 

وساهم في دعم الطلبة المغتربين كمستشار لهم منذ عام 1984 وذلك بمتابعتهم والمشاركة في مؤتمراتهم وملتقياتهم السنوية سواء في الاتحاد الوطني لطلبة الكويت أو رابطة الشباب العربي المسلم متبنيا جميع قضايا المسلمين حتى عام 1994.

 

وعمل القطان مستشارا في العديد من اللجان الخيرية في العديد من القارات مثل دول أفريقيا والفلبين وباكستان من خلال الإشراف على إقامة المشاريع التنموية كالمدارس ودور الأيتام وغيرها، وكذلك العمل في لجنة التعريف بالإسلام الداعية إلى نشر وتعريف الدين الإسلامي لغير المسلمين.

 

كما أصدر الداعية الراحل العديد من الكتب من بينها “للعبرة والتاريخ”، “مقالات دينية واجتماعية وسياسية”، ذاتية المؤمن، طريق النماء، شيخ الإسلام أحمد تقي الدين ابن تيمية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى