مقال رئيس التحرير

ابن زايد

كثير من الناس يسمي محمد بن زايد شيطان العرب، وهو كذلك، لأنه خبيث ويتدخل في كل شيء بالوطن العربي لنشر الشر، وتدمير الأمة العربية والإسلامية، وانه يحارب الإسلام بكل الطرق والوسائل، وبصفتهم تلك يجعلون بن زايد كأنه عقل الشيطان، والحقيقة ليست كذلك.

نعم هو يكره الإسلام، ويكره العرب لأنه ليس عربي، بل من بقايا القرامطة، وكان أجداده وظيفتهم في الحياة السلب والنهب على القرى الصغيرة وعابرين السبيل، فعرف الصهاينة أصله وفصله ورغباته، وقصه حياة أجداده، فبدأوا يسيرونه كما يشاؤون، فهم الذين يتحكمون به وما عليه إلا التنفيذ.

فبن زايد جاهل، حسود وحقود ولا يعرف شيء، وجد من يسيرة لتنفيذ ما يريد.

 

حمد الخميس

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى